قس أمريكى : السيد المسيح فلسطينى ..و إسرائيل دولة عنصرية

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-13T16:25:53+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير12 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 4:25 مساءً
قس أمريكى : السيد المسيح فلسطينى ..و إسرائيل دولة عنصرية

كل الوطن- متابعات: قال القس الأمريكى الشهير جيرميا رايت، التابع لكنيسة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، إن إسرائيل دولة فصل عنصرى ودولة “عنصرية” فى المقام الأول، وأن السيد المسيح فلسطينى.

ووصفت قناة “i 24” الإخبارية الإسرائيلية، تصريحات القس الأمريكى بأنها مثيرة للجدل، وصادمة بالنسبة لإسرائيل، مشيرة إلى أنه صرح بذلك خلال مشاركته فى مسيرة فى العاصمة الأمريكية واشنطن نظمها القس لويس فرقان.

وقال رايت، التابع لكنيسة الثالوث فى الولايات المتحدة، والتى يتبعها أوباما: “إن مشكلة الفلسطينيين، والتى يحاربون من أجلها منذ عام 1948، تعود بجذورها للقرن الـ19، عندما جاءت مجموعات من الأوروبيين للحصول على أراضيهم، موضحا أن الفلسطينيين هم السكان الأصليين لهذه الأرض”.

وأضاف القس الأمريكى، أن مشكلة الفلسطينيين تشبه إلى حد كبير ما يعانيه الأمريكيون من ذوى الأصول الإفريقية وما عاناه “الهنود الحمر” والذين عانوا من “شيطان الرؤوس الثلاثة” وهى “العنصرية، النزعة العسكرية والرأسمالية”، موضحا أن العدل هو القضية التى يكافح من أجلها كلا الطرفين، مضيفا أن الشباب فى “فيرجسون” والشباب فى فلسطين اتحدوا معا حتى يذكروننا بأن النقاط يجب أن تكون مرتبطة.

وقال رايت: “نحن نجلس هنا وهناك جدار فصل عنصرى قائم ارتفاعه ضعف جدار برلين، وهو يحافظ على عدم خروج الفلسطينيين من الأراضى المحتلة بشكل غير قانونى، حيث يدعى الأوروبيون أن هذه الأراضى بملكيتهم الخاصة”.

وقال مختتما أقواله: “نحن ممتنون إلى الله أننا قادرون على أن نكون هنا وأن نتكلم بالنيابة عن العدالة الفلسطينية، والحياة الفلسطينية، ونحن نقف إلى جانبكم، ونحن ندعمكم، ونحن نقول بارك الله فيكم”.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن المسيرة جرت فى الذكرى الـ20 لمسيرة المليون رجل، والتى ضمت تجمعا كبيرا من السود بقيادة القس فرقان، لافتة إلى أن رايت تقاعد فى عام 2008 كراعٍ لكنيسة الثالوث المقدس المتحدة فى شيكاجو، والتى انضم أوباما إليها ما بين 1988 حتى 2008.

(كلمتى)

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.