“يا طير الطاير” ضمن مهرجان لندن السينمائي

كل الوطن - فريق التحرير
فنون ونجوم
كل الوطن - فريق التحرير13 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 4:47 مساءً
“يا طير الطاير” ضمن مهرجان لندن السينمائي

شهد معهد الأفلام البريطاني (BFI) العرض الأوروبي الأول للفيلم الروائي الطويل “يا طير الطاير” ضمن فعاليات “مهرجان لندن السينمائي مساء الاثنين.
يأتي ذلك بعد الإقبال الكثيف على متابعة الفيلم في إطار عرضه الافتتاحي العالمي الأول ضمن “مهرجان تورونتو السينمائي الدولي” (TIFF).
وكان من أبرز الحاضرين رئيس مجلس إدارة “مجموعة MBC” الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب سعادة أحمد الهنداوي، إلى جانب حشد من النقّاد السينمائيين والأخصائيين والمهتمّين والصحافيين العرب والأجانب.

bd43047b-7e3e-4077-b7e0-adcabfdf0f01 (1)
محمد عسّاف وخطيبته لينا قيشاوي

وعلى الرغم من أن الفيلم سيعرض تباعاً في عدد وافر من المهرجانات السينمائية الدولية والإقليمية الأخرى، قبل وصوله إلى دور السينما، فقد جاء حضور رئيس مجلس إدارة “مجموعة MBC” شخصياً إلى العرض الأول في أوروبا، ليؤكد التزام “مجموعة MBC” بالقضية الفلسطينية، ورغبتها بتسليط الضوء على قصة “محبوب العرب” ورمزيتها، وما تحمله في طياتها من تجسيد حي لطموحات الشباب العربي ونجاحاته.

أما حول حضوره شخصياً العرض الأوروبي الأول للفيلم في لندن، فقال الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم: “نشأت أجيال بكاملها على نبض القضية الفلسطينية، ولطالما كانت النكسات وخيبات الأمل، مع كل أسف، عناوين للواقع الفلسطيني في ظل الاحتلال، وإن تخلّلتها بعض المحطات المشرقة الكبرى. أما اليوم، فيحمل محبوب العرب – الذي خرج من قلب المعاناة الفلسطينية – عنواناً عريضاً هو الأمل الذي يملأ قلوب عشرات الآلاف من المواهب الفلسطينية الشابة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.