صحيفة وطن تدعى : موقع اخبارى مصرى حاول ابتزاز قطر ب100 مليون دولار

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-20T20:38:32+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير20 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 8:38 مساءً
صحيفة وطن تدعى : موقع اخبارى مصرى حاول ابتزاز قطر ب100 مليون دولار

فى تقرير ورد على موقع بوابة القاهرة جاء فيه: ان صحيفة “وطن” الصادرة في الولايات المتحدة باللغة العربية،قالت أن موقعا إخباريا مصريا شهيرا طلب من قطر مائة مليون دولار؛ كي يدين لها بالولاء، وأن رفض قطر للطلب هو السبب في شن الموقع حملة واسعة حاليًا ضد الدكتور عزمي بشارة مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة.

نقلت الصحيفة عن مصادر صحفية وإعلامية مستقلة – لم تحددها – قولها إن الحملة التي يشنها الموقع حاليًا ضد بشارة وصلته تقاريرها من الخارج وأنها جاءت متوافقة مع رغبة رئيس تحرير الموقع وملاكه في الانتقام من بشارة، لاعتقادهم بأنه السبب في رفض قطر لمطلبهم بالحصول على مبلغ المائة مليون دولار.

صحيفة “وطن”، أزعمت ن الموقع (نعتذر عن عدم ذكر اسمه، لكن الصحيفة نشرته كاملا واسم رئيس تحريره) تربطه حتى الآن علاقات وثيقة بقطر، وأن أحد أكبر رجال الأعمال القطريين مازال مساهما قويًا في الشركة التي تملك الصحيفة والموقع المصري، وأن مالك الصحيفة ورئيس تحريرها استغلا قبل نحو عامين وجودهما في الدوحة للمشاركة في عرس نجل رجل الأعمال القطري الشهير شريك مالك الصحيفة للقاء مسؤول قطري كان يحضر العرس، وعرضا عليه مساعدة قطر في مواجهة الحملة الإعلامية المغرضة الموجهة ضدها مقابل مائة مليون دولار وطلبا زيارته بمكتبه لعرض التفاصيل.

وأضافت أنه أمام إلحاحهما وافق الرجل على استقبالهما بمكتبه من باب الضيافة وليس مناقشة الموضوع، وتمت المقابلة واعتذر لهما بلطف وقدم هدايا قيمة لهما بمناسبة الزيارة من باب واجب الضيافة والعلاقات العامة، أدعت الصحيفة أن أهداها ساعة “رويلكس”، يبلغ ثمنها نحو عشرين ألف دولار.

وقالت الصحيفة الأمريكية أن جهة خارجية – شنت حملات مستقلة عبر موقع “تويتر” مؤخرًا ضد الدكتور بشارة – تلقفت ملاك الموقع ورئيس تحريره لتشتري ولاء الموقع والصحيفة مقابل ملايين الدولارات، لكن هذه الجهة توقفت عن “الدفع” مؤخرًا لانتهاء المهمة ولظروف داخلية خاصة بها فتذكرا العرض القديم ويحاولان إعادة “ابتزاز” قطر من خلال الهجوم على الدكتور عزمي بشارة لاعتقادهما بأن لديه ميزانية ضخمة للإعلام يمكنهما الحصول على جزء منها مقابل تغيير الولاء.

وأضافت أن تكثيف الهجوم على الدكتور عزمي بشارة جاء عقب الزيارة التي قام محمد دحلان القيادي الفلسطيني المقيم بأبوظبي لمقر الصحيفة بالقاهرة، وقيامه بجولة على أقسامها واستقباله استقبال الرؤساء وعقد ندوة موسعة له بحضور عدد كبير من الصحفيين، ونشر الحوار على عدة صفحات بالنسخة الورقية وعلى مساحات واسعة بالموقع وعلى مدى أيام وبطريقة مبالغ فيها قد لا تحدث إلا مع قادة الدول العظمى.

وفي نبرة لا تخلو من التهديد قالت الصحيفة الأمريكية نقلا عن المصادر ذاتها، أنها حصلت على فيديو وصور لمالك ورئيس تحرير الموقع والصحيفة خلال لقائهما مع المسؤول القطري وهما يقدمان “عرضهما الابتزازي والهدايا” حيث كان اللقاء مسجلا وأنها قد تقوم ببثه لاحقا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.