لاحظوا انه تمت المسارعة الى نفي ان المصارعة بين الأولاد لم تؤدي الى موت الولد المجني عليه. وان الامر اقتصر على فقط شق في رأسه تم معالجته بسبع غرزات كما قرأنا.
وحتى السبع غرزات تعتبر جنحة يعاقب عليها القانون ويفترض ان يكون باقسى عقوبة حتى لا تتكرر في المستقبل.
علينا ان نفكر مليا كيف وصل اولادنا الى ما وصلوا اليه من عنف نعم.
من المسؤول؟
هل هي بعض الفضائيات لنقلها بجرأة إذا تأكد لنا انها السبب هذه التي تأتي بفلم وراءه فلم وراءه فلم وراءه فلم ولو جلست ابد الدهر لن تتوقف افلامها والقاسم المشترك بين كل هذه الافلام الا ما ندر هو:
1- القتل
2-الضرب
3- السرقة
4- الخيانة الزوجية
5- المؤمرات
6- الخديعة للصديق
7- السرعة بالسيارة
8- الدسائس
9- الجنس
10- قلة الادب
11- الحمل سفاحا
12- سفاح الأقارب
13- الخمور
14- القمار
15- وأسياء اخرى سيئة لا حصر لها.
لنجرب تجربة علمية نقفلها لسنة واحدة فقط ونراقب الافلام في البلاي ستيشن البغيض ونعمل بعض الدراسات الميدانية ونحصل على معلومات من مقرات الشرطة بعدد المضاربات بين الأولاد اليافعين بخاصة ونقارن بينها وبين السنة التي قبلها فسنجد بعض الفرق ناهيك لو تم فقلها لما قدم من السنوات فسيزداد معدل انخفاض تلك الجرائم حتما.
والله الموفق