داعش يعدم 3 بتفجيرهم على أعمدة في تدمر

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير27 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 1:34 مساءً
داعش يعدم 3 بتفجيرهم على أعمدة في تدمر
A general view shows the historical city of Palmyra, Syria, August 5, 2010. The hardline Islamic State group has destroyed part of an ancient temple in Syria's Palmyra city, a group monitoring the conflict said on August 30, 2015. The militants targeted the Temple of Bel, a Roman-era structure in the central desert city, the Syrian Observatory for Human Rights said. Picture taken August 5, 2010. REUTERS/Sandra Auger - RTX1QG44

فرانس برس: قام عناصر تنظيم “داعش” بإعدام ثلاثة أشخاص في المدينة الأثرية بتدمر في وسط سوريا عبر تقييدهم بثلاثة أعمدة وتفجيرها بهم، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء الاثنين.
وقال المرصد إن التنظيم المتطرف “أقدم على تفجير أعمدة في المدينة الأثرية بتدمر”، لافتاً إلى أن “عناصر التنظيم عمدوا إلى ربط ثلاثة أشخاص، كانوا معتقلين لديه، وقيدوهم إلى الأعمدة في القسم الأثري من تدمر، وقاموا بإعدامهم عن طريق تفجير هذه الأعمدة”.
من جهته، قال خالد الحمصي وهو ناشط من تدمر، لوكالة “فرانس برس”، إن عملية الإعدام “تمت بدون حضور أحد. تم تدمير الأعمدة ومنعوا الناس من التوجه إلى المنطقة”.
وبحسب المرصد فإن “هذه المرة الأولى التي يقوم فيها التنظيم بإعدام أشخاص بهذه الطريقة”، مذكرا بأن التنظيم “عمد في الأشهر الأخيرة إلى اختلاق طرق جديدة في الإعدام، منها دهس عنصر من قوات النظام بالدبابة ردا على دهسه جنود “داعش” بدبابته وهم أموات، إضافة إلى إعدام أشخاص بعد إجبارهم على حفر قبورهم بيدهم وطرق أخرى أعدم التنظيم ضحاياه بها”.
وسيطر تنظيم “داعش” في 21 مايو على مدينة تدمر المدرجة على قائمة منظمة يونيسكو للتراث العالمي والواقعة في محافظة حمص، وقد عمد مذاك إلى تدمير العديد من معالمها وآخرها تفجيره قوس النصر الشهير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.