“مشاجرة” على تويتر بين الخارجية الأميركية وداعشي

كل الوطن - فريق التحرير
2018-03-18T17:26:42+03:00
تويترعربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير30 أكتوبر 2015آخر تحديث : الأحد 18 مارس 2018 - 5:26 مساءً
“مشاجرة” على تويتر بين الخارجية الأميركية وداعشي

تبادل حساب رسمي تابع لوزارة الخارجية الأميركية الشجار مع أحد عناصر تنظيم “داعش” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وهو حساب حكومي مختص بمكافحة الإرهاب، تكمن مهمته باعتراض رسائل وروايات المتطرفين وإضعاف الثقة بها.
إلا أن أهمية ذلك “الشجار” تتجلى عندما نعرف أن من قام بالرد عليه هو حساب “فريق التواصل” التابع لوزارة الخارجية، لدى قيامه بالترويج لإصدار داعشي جديد قائلا له: “أجب. إذا كان البغدادي صلاح الدين عصره فأين هو ياترى؟”.
وكان ذلك الحساب لـ”سعد الشاطري” الذي سبق أن ألقى قصيدة مشيدا فيها بقتل “سعد العنزي” وشقيقه لابن عمهما “مدوس” بإطلاق النار عليه، عرفت حينها بجريمة “الشملي”.
وتهدف ساسية حساب “موقع التواصل” أو ما يسمى “مركز الاتصالات الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب” إلى الحد من فعالية الدعاية للجماعات المتطرفة ومنع كسب مجندين جدد.

8f994ef1-3aff-4b9f-9b78-2fe2c71d12a7
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.