في حالة نادرة.. إعصار «تشابالا» يضرب جنوب الجزيرة العربية

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-30T22:39:05+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير30 أكتوبر 2015آخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 10:39 مساءً
في حالة نادرة.. إعصار «تشابالا» يضرب جنوب الجزيرة العربية

كل الوطن- فريق التحرير: يُتوقع أن يضرب إعصار “تشابالا” القوي الذي صنف من الدرجة الرابعة، جنوب الجزيرة العربية، في حالة نادرة جدًّا، حيث تصل سرعة الرياح به إلى 200 كلم في الساعة
وقالت صحيفة “الاقتصادية” الجمعة (30 أكتوبر 2015)، إنه يتوقع أن يهدد الإعصار الملاحة البحرية في خليج عدن، مع تكهنات بأن يختلف مساره ويضرب ما بين اليمن وعمان، أو يستمر في خليج عدن ويتجه غربا.
وبينت، أن “تشابالا” ما زال يعد إعصارا من الدرجة الأولى، حيث تبلغ سرعته 120 كلم في الساعة، إلا أنه سيتطور ويتحول إلى الدرجة الثانية بسرعة رياح تبلغ 161 كلم في الساعة، قبل أن يصل إلى ذروته غدًا السبت، حيث يتوقع أن يصنف كإعصار من الدرجة الرابعة الذي يعد الأول من نوعه الذي يصل خليج عدن بهذه القوة.
ولفتت إلى أن الإعصار عندما يدخل اليابسة سوف يتحول إلى عاصفة مدارية محملة بالأمطار الغزيرة جدا التي ينتظر أن تتأثر بها معظم مناطق شرق اليمن وغربي عمان وأقصى جنوب السعودية.
كما يتوقع أن تتعرض الجزير اليمنية الواقعة في خليج عدن إلى أقوى موجة من الرياح والأمطار منذ بدء السجلات المناخفية فوق تلك المناطق، لذا قد تكون ظروف الملاحة والطيران فوق تلك المناطق غير مناسبة بسبب قوة الاضطرابات الجوية السائدة في معظم مياه بحر العرب الغربية وسوائل اليمن والسواحل الغربية لعمان.
وحول تأثيرها على المملكة، لفتت الصحيفة، أنه قد تسهم هذه التقلبات في ضخ كميات كبيرة من الرطوبة فوق مناطق جنوب وغرب ووسط وشرق البلاد، ما يسهم في تحسن فرص هطول الأمطار فوق بعض هذه المناطق بعد أن يضعف الإعصار ويتحول إلى منخفض جوي.
يُذكر أن آخر حالة مدارية عنيفة تأثرت بها مناطق اليمن كانت في أكتوبر 2008، تبعها حالة قوية على وسط وغرب وجنوب البلاد أدت إلى أمطار غزيرة جدا خاصة في المنطقة الوسطى، حيث جرى وادي الرمة بكامل طاقته بعد سبات طويل زاد على 25 عاما.

“مفكرة الاسلام”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.