اليمن: غرفة عمليات “تشابالا” توجه بإيقاف الدراسة في ٤ محافظات

كل الوطن - فريق التحرير
2017-09-10T23:36:27+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير1 نوفمبر 2015آخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 11:36 مساءً
اليمن: غرفة عمليات “تشابالا” توجه بإيقاف الدراسة في ٤ محافظات

كل الوطن- وكالة سبأ: وجهت، مساء اليوم السبت، قيادة غرفة العمليات المركزية الخاصة بمواجهة مخاطر إعصار (تشابالا) ، السلطات المحلية بمحافظات حضرموت، سقطرى ، المهرة ، وشبوة ، بإيقاف الدراسة ابتداء من يوم غد الأحد حتى إشعار آخر بسبب الإعصار الذي يهدد بضرب سواحل هذه المحافظات اليمنية.

وبحسب وكالة سبأ الرسمية، فقد ناقشت غرفة العمليات المركزية في اجتماعها اليوم برئاسة وزير الداخلية عبده الحذيفي، آلية العمل لمواجهة الأضرار التي قد يلحقها إعصار (تشابالا) بالمحافظات المذكورة.

وخلال الاجتماع الذي ضم وزير الصحة العامة والسكان ناصر باعوم، والثروة السمكية فهد كافيين، والإدارة المحلية عبدالرقيب سيف، جرى التواصل مع رئاسة هيئة الأركان العامة لإصدار الأوامر العملياتية للقوات المسلحة في المناطق المتوقع تعرضها للإعصار، استعدادا للقيام بعمليات الإجلاء والإغاثة والإنقاذ وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة كالمروحيات لإجلاء وتأمين المواطنين.

كما تواصلت غرفة العمليات المركزية مع غرف العمليات الفرعية في المحافظات الأربع، لتزويد غرفة العمليات المركزية بالمعلومات أولا بأول، وقراءة وتحليل نشرات الأرصاد، حسب مراسل الأناضول.

ويبلغ عدد سكان المناطق الواقعة على المسار المتوقع للاعصار نحو 500 ألف نسمة تقريبا.

وتم توجيه المحافظين والسلطات المحلية في المحافظات المهددة بالإعصار باتخاذ التدابير الممكنة لإجلاء السكان من الأماكن الخطرة كالسواحل والأودية.

كما بدأت غرفة العمليات المركزية بالتواصل مع الجهات المانحة والداعمة لتأمين الاحتياجات اللازمة ( إجلاء، ايواء، تأمين غذاء، تأمين دواء) كمركز الملك سلمان واللجنة الخيرية العمانية للإغاثة ومنظمة الصحة العالمية للتنسيق في عمليات الإغاثة والإجلاء.

ودعت اليوم السبت، الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في اليمن، إلى إخلاء سكان المناطق الساحلية، المتوقع أن يضربها إعصار (تشابالا) في محافظات المهرة حضرموت شبوة وسقطرى، مع أخذ الإجراءات الاحترازية المناسبة لتجنب أي خسائر في الأرواح.

وأكدت الهيئة في بيان لها بحسب وكالة سبأ الرسمية، على ضرورة ابتعاد المواطنين عن البحر مسافة لاتقل عن كيلومتر واحد، وتجنب ركوب البحر اعتباراً من اليوم السبت، وعدم ترك القوارب على الشواطى ووضعها أو نقلها إلى أماكن أخرى.

وشددت الهيئة على وقف كافة الأنشطة على المناطق الساحلية، في الموانئ والمطارات أثناء اشتداد تأثير الحالة الجوية، والالتزام بالبقاء في المنازل، وتوفير المواد الغذائية والاحتياجات الضرورية لمدة أربعة أيام وتجنب قيادة المركبات.

كما دعت المواطنين إلى الابتعاد عن الأماكن المنخفضة، ومجاري السيول، لاحتمال فيضانها على المناطق المجاورة لها، ودخولها إلى المساكن والمزارع، وعدم الوقوف أمام أعمدة الكهرباء أو تحت الأشجار، وعدم استخدم الهاتف النقال أثناء العواصف الرعدية المصاحبة للإعصار.

وتوقعت الهيئة أن يخلف الإعصار أضرارًا كبيرة، وأن يصل ارتفاع الأمواج من 10 إلى 13 مترًا.

من جهة أخرى، شكلت السلطات المحلية في تلك المحافظات، لجان طورائ لمواجهة الإعصار.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.