صاحب “نمر” مسجد بريدة: هو أليف ويعيش مع عائلتي

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير1 نوفمبر 2015آخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 3:52 مساءً
صاحب “نمر” مسجد بريدة: هو أليف ويعيش مع عائلتي

عد تداول مقطع فيديو لنمر يجلس بداخل أحد المساجد بمدينة بريدة، والذي أثار خوف البعض بسبب وجوده داخل المسجد، مما استدعى حضور الشرطة، التي انتظرت حضور الأمانة بحكم الاختصاص، وفي هذه الأثناء حضر مالك النمر.
“العربية.نت” التقت بمالك النمر عبدالله النغيمشي الذي قال “في البداية هذا فهد وليس نمر، والفرق بينهم أن الفهد أكثر ألفة للإنسان وتعايشاً معه، وأنا أقوم بتربية هذه الحيوانات منذ 6 سنوات كهواية، فقد قمت في وقت سابق بتربية “نمر بنغالي” وكذلك أسد، ولكن حالياً فقط أمتلك فهدا أو كما يعرف بين هواة تربية الحيوانات المفترسة بـ”الشيتا”.

1d92cd7f-6f3b-47ec-a01b-74721f5420f0
2a392da8-6067-49ff-a304-96865fefd792
78755ebb-241e-4c1f-8043-a1f90875884b
99064a31-69b5-485c-812c-80d59e377a2f
455914b1-d58f-4259-847a-da073ad4d4f5
ad4e19af-a824-4585-a2c7-7b108792f333

وحول سؤاله عن عدم خوف أفراد عائلته وسكان الحي من هذه الحيوانات المفترسة أجاب “لدي ابن عمر 9 شهور وابنه 6 سنوات وهم يلعبون مع الفهد دون أي خوف منها، فأنا عندما اشتريتها كانت أنيابها مبرودة (غير حادة) ومخالبها مخلوعة، حتى لا تؤذي أي شخص، خاصة وأنها تكون في منزلي مع أهلي وأنا خارج المنزل، وعلى العكس تماماً من يشاهد الفهد من سكان الحارة أو من أقابلهم يطلبون مني السماح لهم بالتصوير معه بطريقة السلفي”.
وعن ظروف خروج الفهد من منزله وذهابه إلى المسجد أجاب “في ذلك اليوم قمت بغسل الفهد في الاستراحة القريبة من المسجد، وتركته حتى يجف، ولكن حارس الاستراحة كان بالخارج، وعندما عاد ترك الباب الخارجي مفتوحا، فخرج الفهد ودخل المسجد”.

وأضاف “وردني اتصال يفيد أن الدوريات الأمنية متواجدة في المسجد، بعد ورود بلاغ بوجود نمر بداخله، وأنا حضرت إلى المسجد فوجدت الفهد جالساً بشكل هادئ وسط تواجد رجال الأمن والمواطنين، ولم يؤذ أي أحد منهم، بل بالعكس أتى إلي مسرعاً بعد ما شاهدني، وهذا ما جعلهم يطمئنون أنه أليف ولا خوف منه”.

c7a62c5a-26f9-4805-a2ff-ef9dca739492
c2182ccb-686d-414b-951b-3a5df7357f1e
e82b6a52-3349-4007-af57-1ebbccb5e253
ea3a4100-a7b2-4a24-a58c-61537eaea470
fa8e1294-84e4-4da4-9c57-869391141942
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.