أوغلو في كلمة النصر: ستبقى سماؤنا مفتوحة لشعار “الله أكبر”

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 2:25 صباحًا
أوغلو في كلمة النصر: ستبقى سماؤنا مفتوحة لشعار “الله أكبر”
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-11-01 19:32:43Z | | ÿ¿Œÿ¡xÿx`]ÿå<Xtê1

ألقى رئيس الوزراء التركي وزعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم بإلقاء خطاب النصر أمام جماهير الحزب، فيما يسمى “خطاب الشرفة”، التي تلقى من على شرفة المقر الرئيسي للحزب في أنقرة.

وأكد أوغلو أن الاحتفال بالانتخابات يتم في جميع الولايات والمدن التركية، بالتزامن مع كلمته في أنقرة، وبدأ خطابة بالتحية لرئيس الجمهورية ومؤسس الحزب طيب رجب أردوغان، مشيرا إلى أنه يعتز بكونه خلفة لأردوغان بقيادة الحزب.

ووجه أوغلو تحيته لجميع الشعوب التي انتظرت وتابعت الانتخابات التركية، وقال إن هناك العديد من الشعوب التي ربطت مصيرها بتركيا، مضيفا “أحيي مليار ونصف مليار مسلم تابعوا الانتخابات وتمنوا الخير لتركيا”.

وشكر أوغلو الجماهير التركية التي شاركت بكثافة في الانتخابات، وأولئك الذين صوتوا “للسلام ولحزب العدالة والتنمية”.

وقال رئيس الوزراء التركي مخاطبا جماهير الحزب، إن الكثيرين حاولوا التآمر على بلاده، “ولكن الأتراك أفشلوا ذلك”، مؤكدا “نحن سنستمر بخدمة تركيا وخدمتكم إلى يوم القيامة”، حسب قوله.

وردا على صيحات “الله أكبر” التي انطلقت في ساحة الاحتفال/ قال أوغلو “أسأل الله أن يرضى عنكم وأن تبقى سماؤنا مفتوحة لشعار “الله أكبر”.

وشدد أوغلو على اهتمام حزبه بقراءة الرسائل التي وجهها الشعب له، وشكر الجماهير التي شاركت بالانتخابات، سواء من صوتوا للحزب، أو من عارضوه، مؤكدا أن الانتصار في الانتخابات هو لتركيا وليس لحزب بعينه.

وأضاف أوغلو أن تركيا تخلصت من المشكلات والعوائق التي عرقلت مسيرتها، بعد أن أدت مشاركة الأتراك الواسعة بالانتخابات إلى إسقاط المؤامرات، على حد قوله.

وأشار رئيس العدالة والتنمية إلى أن فوز حزبه هو فوز للسلام والعدالة ولتركيا وللمستقبل، وانتصار للمظلومين في بلاده وفي العالم ككل، مضيف أن حزبه سيتابع مسيرته في خدمة كافة الأتراك، وبتمثيل “ثمانية وسبعين مليون تركي، على اختلاف أديانهم وأطيافهم وأعراقهم”.

وقد رفعت الأعلام التركية وأعلام الحزب في ساحة الاحتفال، كما رفع بعض المشاركين أعلاما فلسطينية وعربية أخرى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.