تنظيم داعش يتبنى قتل ناشط سوري مناهض له في تركيا

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 5:50 مساءً
تنظيم داعش يتبنى قتل ناشط سوري مناهض له في تركيا

أ ف ب: تبنى تنظيم داعش في فيديو بث الاحد على مواقع جهادية على الانترنت قتل ناشط سوري معاد للجهاديين وصديق له عثر عليهما مقطوعي الرأس الجمعة في جنوب تركيا.

واعلن تنظيم داعش في الفيديو “نحر” ابراهيم عبد القادر (20 عاما) وصديقه فارس حمادي في مدينة اورفا التركية.

ويؤكد التنظيم في الفيديو “نحر اثنين من مرتدي “الرقة تذبح بصمت” الذين تآمروا مع الصليبييين ضدهم وتم القصاص منهم ذبحا في مدينة اورفا التركية”.

وكان ابو محمد، احد مؤسسي حملة “الرقة تذبح بصمت” التي توثق ارتكابات تنظيم داعش في شمال سوريا، قال لوكالة فرانس برس الجمعة عبر الانترنت “تم العثور على ابراهيم عبد القادر وهو احد اعضاء فريقنا وصديقه فارس حمادي مقطوعي الراس في منزل الاخير في مدينة اورفا”.

واوضح ابو محمد ان صديقا اخر للرجلين قصد منزل حمادي وطرق على الباب مرات عدة قبل ان يدخل الى المنزل ويجدهما مضرجين بدمائهما، مشيرا الى ان عبد القادر يقيم في تركيا منذ اكثر من عام ويتحدر وصديقه وهو في العشرينات من عمره، من مدينة الرقة، ابرز معاقل التنظيم المتطرف في شمال سوريا.

وتنشط الحملة سرا منذ نيسان/ابريل 2014 في الرقة حيث توثق انتهاكات التنظيم بعد ان باتت المدينة محظورة على الصحافيين اثر عمليات خطف وذبح طالت عددا منهم.

وسيطر تنظيم داعش على مدينة الرقة في كانون الثاني/يناير 2014 بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة الذين كانوا استولوا عليها من النظام في آذار/مارس 2013.

وتعرض عدد من ناشطي الحملة للاعتقال والقتل داخل سوريا، لكنها المرة الاولى التي يتم فيها قتل احد ناشطيها خارج سوريا، بحسب ابو محمد.

وذكرت وكالة الانباء التركية انه تم العثور على “صحافيين سوريين مقطوعي الرأس” مشيرة الى ان الشرطة التركية اوقفت سبعة سوريين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.