مرتضى منصور يهدد بغلق أي قناة تمنع ظهوره وحبس صاحبها

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 10:17 مساءً
مرتضى منصور يهدد بغلق أي قناة تمنع ظهوره وحبس صاحبها
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-08-17 13:06:10Z | | Lÿÿÿÿ

كل الوطن- متابعات: قررت غرفة صناعة الإعلام المصري، التي يرأسها رجل الأعمال محمد الأمين، مالك مجموعة قنوات “سي بي سي”، فرض حظر إعلامي على رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، رد فعل على إساءاته المتكررة للإعلاميين وملاك القنوات الفضائية. وفق عربى 21

وأكدت الغرفة في بيان لها – حصل “عربي21” على نسخة منه- أن مقاطعة “منصور” إعلاميا تشمل منع استضافته أو نشر أي أخبار يكون طرفا فيها أو تغطية أية مؤتمرات ينظمها أو يشارك فيها أو أي تصريحات يدلي بها.

وأوضحت أن هذه الخطوة تم اتخاذها دعما لمجموعة قنوات “سي بي سي” والإعلامية لميس الحديدي في مواجهة رئيس الزمالك، مؤكدة تضامنها مع أي قناة تقوم باتخاذ أي إجراءات قانونية وقضائية ضد “منصور”.

وأضاف البيان أن الغرفة تعد مذكرة تتضمن مواد إعلامية مسجلة “لمنصور” تحتوي على سباب وألفاظ غير لائقة، وسيتم تقديمها إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء والنائب العام ووزارتا الداخلية والرياضة، والمنطقة الحرة الإعلامية والقنوات الفضائية والصحف”.

يشار إلى أن غرفة صناعة الإعلام تضم في عضويتها مجموعة قنوات “سي بي سي” المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين، و”أون تي في” المملوكة لنجيب ساويرس، و”الحياة” المملوكة لرئيس حزب الوفد السيد البدوي، و”القاهرة والناس” المملوكة لطارق نور، و”دريم” المملوكة لأحمد بهجت، و”المحور” المملوكة لحسن رابت، و”صدى البلد” المملوكة لمحمد أبو العنين، ووكالات إعلان “بروموميديا” و”فيوتشر” و”ميديا لاين” و”إد لاين”.

“ورحمة أمي لأحبسك”

وفي أول رد فعل له على هذا القرار، هدد مرتضى منصور بأنه سيغلق أي قناة تتجرأ على منعه من الظهور إعلاميا.

وأضاف منصور، في تصريحات صحفية، أنه لا يهتم بمثل هذه القرارات ولا الجهات التي تصدرها، مضيفا: “لا يمكن لمخلوق أن يمنعني من الظهور إعلاميا وهذا القرار تبله وتشرب ميته”.

وأكد أن غرفة صناعة الإعلام ليست إلا كيانا وهميا غير شرعي، مشددا على أن هذه الغرفة لا يمكنها أن تتحكم في الإعلام المصري.

وأوضح رئيس الزمالك، أن هذه المقاطعة الإعلامية له تأتي كنوع من تصفية الحسابات بينه وبين الأمين بعد فوز أحمد مرتضى في الانتخابات البرلمانية على “عمرو الشوبكي” المدعوم من “الأمين”.

وشكك في مصدر ثروة “الأمين” موجها حديثه لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قائلا: “يا سيادة الريس أنا عاوز أعرف فلوس محمد الأمين دي جابها منين؟” إذا كان قد تبرع بربع مليار جنيه لصندوق تحيا مصر فكم تلغه ثروته؟.

وهدد “منصور” بإدخال مالك قنوات “سي بي سي” إلى السجن قائلا:”ورحمة أمي لأرجعك السجن تاني يا محمد يا أمين، وهاخليك تحصل مستشارك محمد فودة”، في إشارة إلى رجل أعمال تم اتهامه في قضية فساد بوزارة الزراعة”.

وقف إذاعة مباريات الزمالك

وقرر مرتضى منصور عدم إذاعة مباريات نادي الزمالك على القنوات المصرية، ردا على قرار غرفة صناعة الإعلام.

وأعلن أن نادي الزمالك سيفسخ التعاقد مع شركة “بريزنتيشن” المملوكة لرجل الأعمال إيهاب طلعت، المتضامن مع الأمين، وسيتم إقامة مزايدة جديدة لبيع حقوق البث الفضائي، الثلاثاء، لصالح إحدى القنوات العربية الرياضية.

ومنع منصور لاعبي نادي الزمالك من الظهور فى جميع وسائل الإعلام، خاصة القنوات التابعة لغرفة صناعة الإعلام.

ونشر الموقع الرسمي لنادي الزمالك خبرا حول اتخاذ لاعبي فريق كرة القدم قرارا بمقاطعة وسائل الإعلام “دفاعا عن مرتضى منصور كونه رمزا للنادي”.

كانت الأزمة بين “منصور” وقناة “سي بي سي” قد بدأت أثناء الجولة الأولى لانتخابات مجلس النواب التي كان نجله “أحمد”، مرشحا فيها، وقال رئيس نادي الزمالك إن “لميس الحديدي” استضافت منافسه عمرو الشوبكي وأفردت له مساحة كبيرة ودعمته في مواجهة نجله.

وأقسم منصور بمنع “لميس” من ممارسة العمل الإعلامي مرة أخرى وأن تلزم بيتها، وهددها بفضح قضايا فشاد متورطة فيها، وهو ما قابلته “لميس” بالسخرية والاستهزاء.

ولا يكاد يمر يوم على مرتضى منصور وإلا ويظهر على شاشات التلفزيون مشتبكا مع أحد الشخصيات العامة في مجال الرياضة أو السياسة أو الإعلام، مرددا شتائم واتهامات بالعمالة أو الفساد لكل من يختلف معه.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها مرتضى منصور للحظر الإعلامي، حيث أعلنت نقابة الصحفيين العام الماضي منع نشر اسم رئيس الزمالك وصورته بالصحف الخاضعة لها بعدما اعتدى منصور على بعض الصحفيين وشتمهم، ورد عليه “منصور” بمنع الصحفيين من دخول نادي الزمالك أو تغطية أخباره، ولم تتوقف الأزمة إلا بعد تدخل وزير الرياضة “خالد عبد العزيز” وعقد مصالحة بين الطرفين.

(عربى 21)

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.