أنباء عن إصابة السعودية ريما الجريش بقصف روسي

وصلت الى سوريا قبل عامين:

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير9 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 12:33 مساءً
أنباء عن إصابة السعودية ريما الجريش بقصف روسي

كل الوطن- متابعات:أحبطت السلطات التركية أخيراً محاولة تسلل سعوديَين إلى الأراضي السورية كانوا ضمن 16 شخصاً يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم «داعش»، في ولاية كيلس (جنوب تركيا). وقال مصدر تركي لـ«الحياة» أمس إن من بين المعتقلين الـ16 مواطنين سعوديين (22 عاماً و25 عاماً)، اعتقلا على الحدود السورية التركية بعد 24 ساعة من دخولهم إلى الأراضي التركية في 4 أكتوبر الماضي. على صعيد ثان، تعرضت السعودية ريما الجريش التي وصلت إلى مواقع التنظيم في سورية قبل عامين برفقة أربعة من أطفالها لإصابات بليغة جراء القصف الروسي على مدينة الرقة (معقل التنظيم). وفق الحياة اللندنية

بحسب تأكيدات ناشطين في منظمة «الرقة تذبح بصمت» لـ«الحياة» أمس، وهي منظمة حقوقية ترصد الحياة اليومية في الرقة. وكانت فرق شعبة مكافحة الإرهاب بمديرية أمن ولاية كيلس التركية، أوقفت السعوديَين أثناء محاولتهما التسلل إلى مناطق الصراع في سورية، في عملية أمنية، في قضاء ألبيلي قرب الحدود بين تركيا وسورية، الممتدة لأكثر من 900 كيلو متر.

وقالت السلطات التركية إنها فتحت تحقيقاً مع الموقوفين، للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم «داعش». ولم يتسنّ لـ«الحياة» الحصول على تعليق من السفارة السعودية في تركيا نظراً لعدم التجاوب مع اتصالات الصحيفة.

وريما الجريش هي زوجة الموقوف في السجون السعودية محمد الهاملي. وأعلنت أوائل تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وصولها برفقة أبنائها الأربعة (مارية 14 عاماً، وعبدالعزيز 13 عاماً، وسارة 8 أعوام، وعمار 6 أعوام) إلى سورية، وانضمامهم لـ«داعش»، وذلك بعد أن سبقها ابنها الأكبر معاذ الهاملي إلى صفوف التنظيم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.