قيادى فى حماس:كان الأولى بعباس أن يدعم الانتفاضة ويوقف التنسيق الأمني

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير9 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 2:38 مساءً
قيادى فى حماس:كان الأولى بعباس أن يدعم الانتفاضة ويوقف التنسيق الأمني

كل الوطن- متابعات: وفقا لعربى 21 قال زياد الظاظا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وعضو مكتبها السياسي أن ” رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يحاول صرف الأنظار والالتفاف على انتفاضة القدس وتوجيه الاهتمام الإعلامي بها نحو أمور أخرى”، من خلال تصريحاته وزيارته الأخيرة.

ووفقاً لـ”عربي21″، قال الظاظا، إن حركته تنظر إلى سلوك عباس أنه “بهلواني وغير وطني ولا يعتد به”، مؤكدا أن الرئيس عباس “فقد شرعيته منذ زمن بعيد، فهو لا يمثل الشعب الفلسطيني، لا على المستوى الرسمي ولا غير الرسمي”.

وأضاف: “كان الأولى بعباس أن يدعم انتفاضة القدس، ويوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، ويطلق سراح المعتقلين لديه، لا أن يتآمر مع الأجهزة الأمنية ضد رجال ونساء وأطفال وشباب انتفاضة القدس”.

وتابع: “كان الأجدر به أن يكون صاحب موقف منحاز إلى الشعب الفلسطيني بعيدا عن تحقيق متطلبات الأمن الصهيونية، وألا يتباهى ويتفاخر بالتنسيق الأمني”.

وشدد القيادي على أن محاولات عباس لصرف الأنظار عن الانتفاضة هي “محاولة بائسة ويائسة وفاشلة؛ لأن الانتفاضة تزداد يوما بعد يوم عمقا وتجذرا وقوة”، منوها إلى ضرورة أن تعمل كل الفصائل والقوى الفلسطينية في هذا الوقت على “دعم انتفاضة القدس سياسيا وماديا”.

وتعليقا حول ربط النظام المصري بين عودة السلطة إلى غزة وفتح معبر رفح الحدودي، قال الظاظا: “أما بالنسبة لمصر فالأولى أن ترفع الحصار عن غزة من خلال فتح معبر رفح الفلسطيني المصري الذي يمكن أن يكون بوابة اقتصادية مهمة”، مؤكدا أنه “لا توجد اتصالات مع الجانب المصري لها مردود أو إجابات واضحة”.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف، أن الاجتماع الذي عقد بين عبد الفتاح السيسي ومحمود عباس يوم الأحد في القاهرة، تناول العديد من القضايا، مؤكدا أن تولي السلطة الفلسطينية الإشراف على معبر رفح “سيكون له نتائج إيجابية على انتظام فتح المعبر مع القطاع”.

وقال الظاظا إنه في حين زعم عباس أن حركة حماس “تفاوض (إسرائيل) على دولة في غزة وجزء من سيناء”، فإنه يعارض “انتفاضة ثالثة مسلحة”.

وخلال لقاء عباس بعدد من رؤساء تحرير الصحف المصرية والكتاب ومقدمي البرامج التلفزيونية، مساء الأحد في القاهرة، عقب لقائه زعيم الانقلاب السيسي، قال ردا على سؤال عن السيناريو المتوقع في حال رفضت “حماس” إشراف السلطة الفلسطينية على معبر رفح: “هناك مباحثات تدور بالفعل مع الجانب المصري بشأن كل تفاصيل تشغيل المعبر، خصوصا بعد إغلاق الأنفاق الموجودة على حدود رفح” التي كان يعارض وجودها منذ عهد مبارك وحتى الآن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.