موقع إيراني أكاذيب على الداعية الشيخ العريفي.

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير9 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 5:05 مساءً
موقع إيراني أكاذيب على الداعية الشيخ العريفي.
المملكة، هولندا، محمد العريفى، عقوبات

وجاءت افتراءات الموقع على شريط فيديو للشيخ العريفي كان يتكلم فيه عن إعصار شابالا.

ووفق “مفكرة الاسلام “فقد تلقف موقع قناة العالم الإيرانية شريط فيديو للشيخ الداعية محمد العريفي يعلق فيه على إعصار شابالا الذي ضرب سلطنة عمان وجنوب اليمن حسب التصور القرآني للأعاصير والرياح والزلازل، ولكن الموقع المذكور لغاية في نفس يعقوب عنوّن حديثه عن الشريط بعبارة: (العريفي: تشابالا “انتقام الهي” من اليمن وسلطنة عمان!) رغم أن لفظة ” انتقام لم ترد طوال الخطبة التي تضمنها شريط تداوله ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي إذ تحدث الداعية السعودي إلى آيات خلق الله ومنها-ما يسرهم-كما قال– ومنها ما يؤدبهم، وهذه الآيات ليست خاصة بالمسلمين بل قد تصيب الكافرين وأورد العريفي في هذا السياق عظمة خلق الله في الزلازل والإعصار والطوفان مستشهداً بإعصار (تشابالا) الذي “كانت المياه تجري فيه كالأنهار في الطرقات والسيارت التي تحملها المياه الهائجة”،وتطرق الداعية إلى سبب الأعاصير والموقف الشرعي منها مستشهداً بالآية القرآنية (وما يعرف جنود ربك إلا هو) وأشار إلى ما أصاب قوم نوح تأديباً لهم بعد أن أعرضوا وأبوا واستمروا على عبادة أصنامهم، كما في قصة النبي نوح فأنزل الله عليهم الطوفان والماء المنهمر لتكون هذه الآية الطبيعية عذاباً لهم.

والمفارقة أن موقع قناة العالم الذي روّس عنوان التقرير بكلمة “انتقام إلهي” لم يرد في متن التقرير ما يشير إليها، بل أضاف إلى التقرير المنقول باجتزاء خبيث عن موقع (السي ان إن العربية) عبارة “الشيخ الوهابي صاحب فتوى جهاد النكاح” دون أدنى شعور بالاحترام لمهنية العمل الصحفي التي تفترض أن يكون هناك حيادية في إطلاق الأوصاف وبخاصة المشينة منها على الأشخاص مهما كان الاختلاف بين هذه الجهة أوتلك”.

وكان الشيخ العريفي قد وجه نصائح أخيرا للشعب الإيراني واعتبره مضحوكا عليه من قبل قياداته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.