“النقد الدولي”: السعودية داعم ريادي للمساعدات لتحقيق التنمية والسلام

كل الوطن - فريق التحرير
2015-11-10T11:03:18+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير10 نوفمبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 11:03 صباحًا
“النقد الدولي”: السعودية داعم ريادي للمساعدات لتحقيق التنمية والسلام

وصفت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي القطاع المصرفي السعودي بالقوي، مؤكدة قدرة اقتصاد المملكة على مواجهة التحديات التي فرضها، انخفاض أسعار النفط، داعية إلى دراسة ثلاثة أوجه لتعزيز المالية العامة للدولة أبرزها ترشيد الإنفاق وإعادة النظر في سياسات الدعم وإعطاء دور أكبر للقطاع الخاص.

ودعت لاجارد في حوار خاص مع “الاقتصادية” إلى تطوير سوق مستقل للسندات في المملكة كأداة تمويل مهمة شريطة أن يكون إصدار هذه الأذون والسندات مبرمجا وفق مواعيد وجداول زمنية محددة.

وأثنت مديرة صندوق النقد على الإجراءات السعودية الخاصة بفتح سوق الأسهم أمام المستثمرين الأجانب المؤهلين وخطط فتح قطاع التجزئة بالكامل أمام الشركات الأجنبية، مؤكدة أن فتح قطاعات مهمة جديدة أمام القطاع الخاص يعزز من دور جاذبية السوق.

لاجارد التي كانت تجلس خلال لقائها مع “الاقتصادية “ في القاعة الكبرى للطابق الخامس من مبنى مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” لم تخف اهتمامها بالجانب الإنساني للاقتصاد العالمي رغم وصفها من البعض بأنها “شرطي العالم الاقتصادي”، حيث أكدت ضرورة تحقيق نمو مستدام يمكن من توفير فرص العمل للشباب. لكنها أبدت في المقابل مخاوفها من استمرار المخاطر التي تواجه الاقتصاد العالمي، خصوصا ضعف النمو في الصين وتذبذب أداء الأسواق الناشئة، داعية دول العالم التي تعاني أزمات اقتصادية إلى استخدام كل الأسلحة اللازمة للخروج من الأزمة

المصدرالاقتصادية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.