الجرائم الإلكترونية تكلف المملكة 208 مليارات ريال سنويا

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير12 نوفمبر 2015آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 1:54 مساءً
الجرائم الإلكترونية تكلف المملكة 208 مليارات ريال سنويا

تكلف الجرائم الإلكترونية المملكة العربية السعودية 208 مليارات ريال سنويا، حيث بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة 20 مليونا من أصل أكثر من 1,4 مليار مستخدم.
وكشف الدكتور عبدالله الموسى مدير الجامعة السعودية الإلكترونية لصحيفة “اليوم” أن ضحايا الجرائم الإلكترونية حول العالم بلغ 105 ملايين ضحية يوميا.
وقال الدكتور الموسى خلال أعمال المؤتمر الدولي الأول لمكافحة الجرائم المعلوماتية الذي تنظمه كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أمس بفندق الانتركونتيننتال بالرياض، “موقع التواصل الاجتماعي تويتر احتلت فيه المملكة الصدارة في المرتبة الأولى عربيا والعاشر عالميا، وتصدرت المملكة أيضا في ترتيبها في عدد المستخدمين في موقع انستغرام بالأول عربيا في فئة الأعمار بين 18-36 من خلال دخولهم إلى أقسام الترفيه والتسويق الإلكتروني”.
وأشار إلى أن هناك 90 مليون مشاهدة على اليوتيوب يوميا في المملكة، مبينا إيجابيات مواقع التواصل الاجتماعي من خلال سهولة التواصل الاجتماعي بين الأفراد، ونشر القيم السامية والإصلاح ومحاربة الفساد إضافة إلى التوعية وحفظ الأمن وسرعة تداول المعلومات والاستخدامات الحكومية والتجارية، كما أن المجال التعليمي له باع كبير وأهمية في استخدام التقنية في التعليم في مختلف المراحل التعليمية.
وأوضح الموسى أن سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي تتمحور في ضعف العلاقات الإنسانية والتي يأتي منها العزلة والاغتراب مما يؤدي إلى تشكيل تجمعات فاسدة، إضافة إلى الجرائم الرقمية من انتهاك الحقوق، ونشر الأفكار الهدامة وغياب المصادر وكثرة الشائعات والتغيير القيمي وتدعيم النرجسية كل ذلك يعتبر من أهم السلبيات التي يجب أن يتكاتف المجتمع لتلافيها والحد منها.
وبين أن أخلاقيات وسائل التواصل الاجتماعي والتي يجب أن يتحلى بها جميع مستخدمي الشبكات من خلال رعاية حرمة ولاة الأمر، وعدم نشر الوثائق والمراسلات الرسمية وعدم التعاطف مع الجهات المشبوهة وحماية حقوق الملكية الفكرية، وضرورة أن لا يتم نشر المحتوى اللاأخلاقي والشائعات والأخبار غير الدقيقة التي لها من الأضرار على المجتمعات بصورة كبيرة نظير تناقل المعلومة وسرعتها.
وأشار الموسى إلى أنه يجب تشجيع أعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمعلمين في جميع مناطق المملكة والطلاب في مختلف المراحل التعليمية للاستفادة الصحيحة من مواقع التواصل الاجتماعي وتحفيزهم على إجراء الدراسات والبحوث التي تتعلق باستخدام قنوات التواصل الاجتماعي بما ينعكس بالنواحي الإيجابية على المعلمين والطلاب على وجه العموم.

المصدرالعربية نت
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.