المدبر المحتمل لهجمات باريس البلجيكي عبد الحميد أباعود

وسائل إعلام فرنسية:

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير16 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 11:21 صباحًا
المدبر المحتمل لهجمات باريس البلجيكي عبد الحميد أباعود

نقلت قناة “RTL” الفرنسية عن الاستخبارات البلجيكية اشتباهها بأن مواطنا بلجيكيا من أصل مغربي يدعو عبد الحميد أباعود مول هجمات باريس التي قتل فيها ما يربو عن 130 شخصا.

وأوضحت القناة أن أباعود يعد العقل المدبر للخلية الإرهابية التي فككتها الأجهزة الأمنية في مدينة فيرفيه في أوائل عام 2015.

وتابعت القناة أن أباعود البالغ من العمر 28 عاما قد حارب في صفوف “داعش” في سوريا، حيث كان من أوحش جلادي التنظيم.

وتعتقد الاستخبارات أنه أشرف على الاعتداءات في العاصمة الفرنسية مساء يوم الجمعة الماضي إذ كان على اتصال مباشر بالانتحاريين الذين نفذوا الهجمات.

وسبق للاستخبارات أن لاحقت تحركاته حتى اختفائه في اليونان في وقت سابق من العام الحالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.