هولاند يعلن : فرنسا في حالة حرب

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير16 نوفمبر 2015آخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 9:45 مساءً
هولاند يعلن : فرنسا في حالة حرب
French President Francois Hollande (C) and French National Assembly speaker Claude Bartolone (C top) observe a minute of silence at a special congress of the joint upper and lower houses of parliament (National Assembly and Senate) at the Palace of Versailles, near Paris, France, November 16, 2015, following the series of deadly attacks on Friday in the French capital. French President Francois Hollande said on Monday France was at war against cowards, and not in a clash of civilisations, after militant attacks killed at least 129 people in and around Paris last week. REUTERS/Philippe Wojazer

باريس – د ب أ :قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الاثنين أمام البرلمان إن بلاده “في حالة حرب وهجمات باريس اعمال حرب”.

واضاف هولاند إن “هجمات باريس قام بها جيش من الارهابيين لاستهداف القيم الفرنسية” مشيرا إلى أن “الشعب الفرنسي شعب قوي ولا يستسلم ابدا”.

وتابع أن الارهابيين “يردون أن يرعبوا الشعوب الحرة ولكن فرنسا اقوى من أن تؤثر فيها هذه المحاولات … لسنا في حرب حضارات بل نحن في حرب ضد الارهابيين الذين لا يمثلون أي حضارة”.

وذكر هولاند إن “هجمات باريس تم التخطيط لها في سورية والتجهيز لها في بلجيكا”.

واشار الرئيس الفرنسي الى انه اوغز لوزير الدفاع بان يطالب من نظرائه الاوروبيين تطبيق معاهدة الدفاع المشترك.

وحذر من انه” اذا لم تراقب اوروبا حدودها ،فسوف نعود الى حدودنا القومية”.

واشار الى ان فرنسا احبطت الكثير من العمليات الارهابية في الاشهر الماضية.

ونوه الى ان حالة الطوارئ التي اعلنها سوف تطبق على جميع اراضي فرنسا، ودعا البرلمان الى التصويت على قانون لتمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة اشهر .

وطالب باجراء تعديلات في الدستور لتعزيز صلاحية السلطات في مواجهة الارهاب . ان فرنسا في حالة “حداد وقلوبنا مع هؤلاء الذين قتلوا في شوارع باريس”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.