عصابة الـ11 فتاة و”والدتهن” في قبضة أمن المدينة المنورة

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير17 نوفمبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 12:26 صباحًا
عصابة الـ11 فتاة و”والدتهن” في قبضة أمن المدينة المنورة

كل الوطن- متابعات: تمكَّنت شرطة المدينة المنورة من الإيقاع بتشكيل عصابي مكون من 11 عنصرًا نسائيًا، تتزعمه مواطنة مسنة تدعي أنها والدة الفتيات، فيما يعاونها مجموعة أخرى من الرجال.وفق” عاجل الالكترونية”

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، العميد فهد بن عامر الغنام، أن العصابة النسائية كانت تستخدم برنامجي “التانقو والكيك” لاستدراج الضحايا إلى إحدى الشقق المستأجرة لابتزازهم والحصول منهم على مبالغ مالية ومتعلقات.

وأوضح الغنام أنه عند توجه الضحية للشقة تستقبله فتاة من أفراد العصابة، وتقوم بالجلوس إلى جواره، وفي هذه الأثناء يدخل أحد المساعدين من الرجال وإيهام الضحية أنه شقيق الفتاة، وبعد تجريده من متعلقاته الشخصية وبعض ملابسه والتقاط صور فوتوغرافية له وأخذ ما بحوزته من مبالغ مالية وبطاقات الصراف الآلي والبطاقات الائتمانية والشرائية وإجباره على الإفصاح عن الأرقام السرية، يتم احتجاز الضحية داخل الشقة.

وأضاف أنه بعد هذا تقوم إحدى الفتيات بالخروج من الشقة لاستخدام البطاقات البنكية وإجراء ما يمكن من عملية السحب النقدي والتحويل من حسابات الضحية إلى حساب إحداهن، بالإضافة إلى استخدام البطاقات الائتمانية في عملية شراء من محلات الجوالات والمجوهرات.

وأشار الغنام إلى أن أفراد العصابة النسائية يقمن بإجبار الضحية بمساعدة بعض الرجال الذين يدعون أنهم أشقاء الفتيات على كتابة إقرار خطي على نفسه بإقدامه على دخول الشقة وتكوين علاقة مع شقيقتهم واستعداده لعدم تكرار ذلك أو الإبلاغ عنهم.

من جانبه، أهاب مدير شرطة منطقة المدينة المنورة بأصحاب العقارات بتسجيل بيانات المستأجر واتباع الطرق النظامية والمتبعة في تأجير العقارات، كما حذَّر الشباب بعدم دخول المواقع والمنتديات الإلكترونية المشبوهة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.