جمعية التوحد تنظم معرض نوادر الخليج وتطلق مركز التوحد للتدريب والتأهيل

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير17 نوفمبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 5:36 مساءً
جمعية التوحد تنظم معرض نوادر الخليج وتطلق مركز التوحد للتدريب والتأهيل

كل الوطن- الرياض :دعت رئيسة مجلس إدارة جمعية أسر التوحد الخيرية الأميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل إلى دعم مركز التوحد للتدريب والتأهيل وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الجمعية، وقالت أن هذا المركز سيكون الأول من نوعه في السعودية فهو يبدأ مبكرا مع الطفل التوحدي ، لأن التدخل المبكر مهم مع طفل التوحد ويعتبر إنقاذ له ، كما أن المركز سيعمل على تأهيل مصابي التوحد ودمجهم في المجتمع إلى جانب تأهيلهم وتدريبيهم ، إلى جانب تدريب الكوادر البشرية والأسر.

وأوضحت الأميرة سميرة أن الجمعية تعتزم تنظيم معرض نوادر الخليج في الاسبوع القادم يوم الأحد10/ 2/ 1437 الموافق 22 / 11/ 2015 ويستمر لثلاثة ايام بقاعة نيارة للاحتفالات والمؤتمرات بالرياض بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت سلطان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأضافت أن المعرض يهدف إلى توعية و توصيل رسالة التوحد للمجتمع وإلى الأسر التي لا تعرف شيء عن التوحد ، إلى جانب دعم مرضى التوحد وأسرهم ، وتشجيع الأسر على أن يكونوا من الأسر المنتجة و المشاركة في المعرض العام القادم بإنتاجهم بإذن الله ، فمشاركتهم هذا العام قليلة وذلك بسبب انشغالهم وعدم وجود الوقت الكافي ولكن في المعرض الذي سيقام في العام القادم سيكون هناك استعداد مسبق يبدأ بعد انتهاء هذا المعرض، فهناك خطة لإقامة المعرض سنوياً لمدة خمس سنوات قادمة.

وأشارت إلى أن وجود الأميرة نوف بنت سلطان بن عبدالعزيز آل سعود في افتتاح المعرض لدعم لأسر التوحد وللحضور و لتشجيعهم على العطاء والمشاركة بشكل أكبر ، كما سيكون هناك إعلان عن إقامة مركز التدريب والتأهيل الذي ستقيمه الجمعية ومن المهمة أن يعرف المجتمع بالحاجة إلى هذا المركز المتخصص للتأهيل والتدريب والتدخل المبكر ، وستكون جميع المعلومات المتعلقة بالمركز معروضة في المعرض وسيكون التبرع والمشاركة بشراء بلكة ثمنها ألف ريال كوقف خيري وندعو الجميع للمشاركة فيه، أيضا سيكون في المعرض قسم للاستشارات لتقديم المشورة للراغبين في الاستفسار عن مرض التوحد أكثر.

وذكرت الأميرة سميرة أن الجمعية تعتزم تنفيذ عدة مشاريع أولها اتفاقية مع مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي حول مرض التوحد و الاستفادة من برامج المركز ، ومشروع التدخل المبكر والعلاج الشامل وتدريب الأسرة بشكل شامل ، إلى جانب برنامج للتدريب وتوظيف الشاب التوحدي بعد بلوغه 18 عام وتم الاتفاق مع مطعم ماكدونالدز لتعيين أخصائي نفسي ليستقبل الشاب في المطعم ويقوم بتدريبه ليتمكن من العمل وتهيئة بيئة العمل المناسبة له.

وإضافة إلى برنامج العمل على تزويج شباب التوحد ، و برنامج التدريب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ، والخط الساخن للأسر وبدأنا فعلا في الدوادمي مع أطباء متعاونين وادعوا الأطباء والمتخصصين للتعاون والتطوع معنا، و تدريب الأسر على الإنتاج للمشاركة في المعرض.

وهذه البرامج التي سيتم تنفيذها مع البرامج السابقة للجمعية وهي تدريب الأسر والمختصين وبرنامج تنظيم البيئة المنزلية ، و نشر الوعي في المجتمع عن طريق الزيارات في المدارس والجامعات والمولات.

وأخيرا أشكر الأميرة نوف على تشريفها المعرض بالحضور و الشركة المنظمة مكس ومها المعجل صاحبة الفكرة ونأمل من المعرض أن يحقق الهدف منه وهي توصيل رسالة التوحد للمجتمع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.