بوادر خلاف بين ورثة الفنان الراحل سعيد طرابيك

كل الوطن - فريق التحرير
2015-11-18T01:55:56+03:00
فنون ونجوم
كل الوطن - فريق التحرير18 نوفمبر 2015آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 1:55 صباحًا
بوادر خلاف بين ورثة الفنان الراحل سعيد طرابيك
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-11-16 19:51:51Z | | Lÿÿÿÿ

قال إلهامي طرابيك، ابن عم الفنان الراحل سعيد طرابيك، خلال تلقيه العزاء، إن العائلة لم تكن راضية عن زواج الراحل بالفنانة سارة طارق، وأن من حق طليقته (زوجته الأولى) أن تخاف على ابنها يوسف باعتباره الوريث الشرعي والوحيد له.

وأضاف في تصريح لصحيفة “اليوم السابع” المصرية، أن هناك من استغلوا اسم سعيد طرابيك للزج به وبابنه في “مشكلات تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة أساءت إلى الراحل”.

فيما قالت هدى طرابيك شقيقته “كان جميل أوي وكان بالنسبة لي كل حاجة وفجأة لقيته بعيد عنى ودي مش طبيعته، وزواجه ومرضه كانوا مفاجأة”، وأضافت “كان بيحب شغله وفنه وكان بيجي على نفسه علشان ابنه بس، وأي حاجة تتقال عنه كذب في كذب”.

وتناقلت وسائل الإعلام المصرية أن الراحل سعيد طرابيك أمن لزوجته الثانية سارة مستقبلها، حيث كتب لها كل ما يملك قبل وفاته، وغمرها بالحب رغم الفترة القصيرة التي قضياها معا حيث لم تتجاوز الشهرين على زواجهما.

وقالت “عقب زفافنا قرر أن يهبني أمواله، وبالفعل ذهب للشهر العقاري وسجل الشقة باسمي، وقال لي مبسوطة يا سارة”.

وأضافت “دائما كان يقول عني أني أصيلة وأستحق كل حاجة في الدنيا، وعندما قلت له أنا مش عايزة حاجة من الدنيا غيرك، قال لي أنا كلي ملكك”.

يذكر أن سعيد طرابيك دخل غرفة العناية المركزة منذ أسبوعين، حيث أصيب الفنان بأزمة قلبية حادة انتقل على إثرها إلى المستشفى، وقال الأطباء إن الفنان الراحل كان يحتاج إلى دعامتين في القلب.

والراحل من مواليد عام 1941 بالقاهرة. بدأ مشواره الفني في أواخر ستينيات القرن العشرين، عمل بالمسرح والتلفزيون والسينما. كما ارتبط اسمه بالفنان عادل إمام، حيث شاركه العديد من الأفلام والمسرحيات، من أهمها مسرحية “شاهد ما شفش حاجة” عام 1976، كما شارك في أدوار ثانوية في العديد من الأعمال، منها مسلسل “الكبير أوي” وفيلم “جزيرة الشيطان” عام 1990، وفيلم “وش إجرام” عام 2006.

المصدرعربي21
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.