تنظيم الدولة يقتل نرويجيا وصينيا بعد أن عرضهما للبيع

كل الوطن - فريق التحرير
2015-11-19T01:52:18+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير19 نوفمبر 2015آخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2015 - 1:52 صباحًا
تنظيم الدولة يقتل نرويجيا وصينيا بعد أن عرضهما للبيع
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-11-18 16:49:26Z | | ÿd]@ÿ|tOÿ•‡aÿ”ò”Oz‚

قتل “تنظيم الدولة” الإرهابي بالرصاص رهينتين أحدهما صيني والثاني نرويجي، بعد أن عرضهما للبيع قبل شهر، ورفضت الحكومة النرويجية دفع الفدية.

ونشرت مجلة “دابق” الناطقة باسم تنظيم الدولة، في عددها 12 الصادر الأربعاء، الذي اختارت له غلافا بعنوان “الإرهاب العادل”، صورا لعملية تصفية الرهينتين النرويجي والصيني دون تفاصيل.

وقالت “دابق” في تعليقين على صور عملية القتل، “قتل اثنين من الرهائن”، وأضافت “أعدما بعد أن تخلت عنهما الدول والمنظمات الكافرة”.

وكان “داعش”، قد أعلن في العدد 11 من مجلة “دابق” أنه يحتجز رهينتين نرويجي وصيني، مطالبا بفدية مالية مقابل إطلاق سراحهما.

وأكدت الحكومة النرويجية أن أحد مواطنيها خطف، مشددة في الوقت عينه على رفضها الاستجابة لمطالب التنظيم المتطرف.

وقالت رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ خلال مؤتمر صحفي في أوسلو إن “النرويج لا تدفع فدية”.
وبحسب رئيسة الوزراء النروجية، فإن الرهينة يدعى أولى يوهان غريمسغارد اوستفاد، مشيرة إلى أنه خطف في سوريا بعيد وصوله إلى هذا البلد.

وكان هذا الرجل البالغ من العمر 48 عاما والذي يعمل في جامعة تروندهايم للعلوم والتكنولوجيا أعلن في 24 كانون الثاني/ يناير على صفحته على موقع “فيسبوك” أنه وصل إلى إدلب في شمال غرب سوريا. ولم يتضح حتى الآن سبب توجهه إلى سوريا.

وحذرت رئيسة الوزراء النرويجية من أن “هذا الملف شديد الصعوبة”، مؤكدة أن حكومتها شكلت خلية أزمة لمتابعته.

وخصص التنظيم المتطرف صفحتين من العدد الأخير لمجلته “دابق” للإعلان عن احتجاز الرهينتين، وعن مطالبه لإطلاق سراحهما، ناشرا صورا عدة لكل منهما.

وتحت عنوان “أسير نروجي للبيع” نشرت “دابق” أربع صور للرهينة النرويجي التقطت له من الزوايا الأربع وبدا فيها

مرتديا زيا أصفر.

وتحت كل من هذه الصور نشرت المجلة تفاصيل تتضمن اسم الرهينة وعمره ومكان ولادته وتحصيله العلمي وعنوان سكنه، وأرفقتها بالعبارة التالية: “لمن يرغب بدفع الفدية لإطلاق سراحه ونقله، يمكنه الاتصال بالرقم التالي”.

وحذر التنظيم في إعلانه من أن “هذا العرض لمدة محدودة”. والأمر نفسه ينطبق على الرهينة الصيني، ويدعى فان جينغوي (50 عاما) ويعمل مستشارا، بحسب “دابق”.

2
المصدرعربي21
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.