كبار العلماء بالسعودية: دار الافتاء المصرية كاذبة وتتطاول على علماء الأمة

كل الوطن - فريق التحرير
2015-11-20T11:28:13+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير19 نوفمبر 2015آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2015 - 11:28 صباحًا
كبار العلماء بالسعودية: دار الافتاء المصرية كاذبة وتتطاول على علماء الأمة

كل الوطن- متابعات: كذبت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية ما أوردته بحق العلامة الشيخ محمد بن عثيمين، والزعم أن فتاوى العثيمين تجيز قتل النساء والاطفال، حسب ما جاء في مرصد الفتاوى الرسمي التابع لدار الافتاء المصرية,
وأكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أن ما نسب للشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين عضو هيئة كبار العلماء -رحمه الله- من جواز قتل النساء والصبيان من المدنيين إفتراء وكذب وخروج بكلامه عن سياقه.
وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ د. فهد بن سعد الماجد إن علماء المملكة العربية السعودية كانوا ولا زالوا يمتثلون الإسلام في وسطيته واعتداله، ويؤكدون أن سماحة الإسلام هي أول أوصاف الشريعة ومن أكبر مقاصدها، وأن عمارة الأرض وحفظ نظام التعايش فيها واستمرار صلاحها بصلاح المستخلفين فيها هو من المقاصد العظيمة للشريعة الإسلامية.
وأضاف أن هيئة كبار العلماء تعد من أهم الهيئات الشرعية المعتبرة في العالم الإسلامي التي أصدرت عددًا من البيانات والقرارات في محاربة التطرّف وتجريم تمويله وكل وسيلة تساعد في انتشاره، ومن القرارات المتقدمة في ذلك قرار أصدرته الهيئة منذ ما يقرب من ثلاثين عامًا أكدت فيه أن حوادث التخريب التي يذهب ضحيتها الكثير من الناس الأبرياء ويتلف بسببها كثير من الأموال والممتلكات والمنشآت العامة كنسف المساكن، وإشعال الحرائق في الممتلكات العامة والخاصة، ونسف الجسور والأنفاق، وتفجير الطائرات أو خطفها، إن ذلك كله من الإفساد في الأرض ولا يقوم به إلا ضعاف الإيمان أو فاقدوه من ذوي النفوس المريضة والحاقدة، ومن ثبت شرعًا أنه قام بذلك فعقوبته القتل.

وأكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء على أهمية توخي الدقة في النقل والحذر من التطاول على علماء الأمة الذين شهد لهم الداني والقاصي بالعلم والفضل والتوفيق والسداد.

المصدر : شؤون خليجية – الرياض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.