كانوتيه: تفجيرات فرنسا لا تساوي قيمة حياة طفل فلسطيني

نجم فريق إشبيلية الإسباني السابق،

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير20 نوفمبر 2015آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2015 - 2:03 صباحًا
كانوتيه: تفجيرات فرنسا لا تساوي قيمة حياة طفل فلسطيني

قال نجم فريق إشبيلية الإسباني السابق، المالي “فريدريك كانوتيه”، إن ما حدث في فرنسا من تفجيرات إرهابية يعد كارثة حقيقية، لكن الأمر – في الوقت ذاته – لا يساوي قيمة حياة طفل فلسطيني واحد يموت على يد جيش الاحتلال.

وأشار كانوتيه – في تصريحات لصحيفة “ماركا” الإسبانية – إلى أن معاناة طفل فلسطيني تفوق ما عاناه الفرنسيون في الأسبوع الماضي، لكن حجم التعاطف في أوروبا وأمريكا مع حدث واحد يُنسِي العالم ما يحدث خارج هاتين القارتين. وفق العرب القطرية

واستعاد اللاعب المسلم شريط ذكرياته؛ حينما قام بتقديم دعمه لفلسطين في عام 2008، بعدما سجل الهدف الثاني لفريقه إشبيلية في مباراته أمام ديبورتيفو لاكورونيا في كأس إسبانيا، ورفع كانوتيه قميصه ليظهر اسم فلسطين مكتوبا عليه بعدة لغات، أبرزها العربية؛ في بادرة تضامن منه مع أهالي غزة الذين سقطوا ضحايا على يد عدوان الاحتلال المتواصل على غزّة، الذي تسبب في سقوط مئات الشهداء والجرحى في ذلك الوقت.

ودافع كانوتيه عن الدين الإسلامي الذي أكد أنه دين تسامح، ويدعو المسلمين للتعايش بسلام مع الجميع

“المصدر: جريدة العرب القطرية”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.