تسجيل الدخول

بعد قرار مجلس الأمن.. الأسد يقصف الغوطة

كل الوطن - فريق التحرير25 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بعد قرار مجلس الأمن.. الأسد يقصف الغوطة

كل الوطن -وكالات: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نظام الأسد رد بعد دقائق من الإعلان عن قرار مجلس الأمن إقرار هدنة في سوريا بغارات جوية على الغوطة الشرقية، وخاصة مناطق دوما والشيفونية.

وكان المرصد قد أفاد سابقا أن عدد قتلى الغارات على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية #دمشق قد ارتفع، ووصل العدد إلى 35 قتيلا، بينهم 8 أطفال.

وكان المرصد قد أعلن عن تجدد القصف الجوي والصاروخي، صباح السبت، بتنفيذ الطيران الحربي 4 غارات على مناطق في مدينة حرستا، ما أدى إلى مقتل 21 شخصا وسقوط عشرات الجرحى.

إضافة إلى غارة على بلدة مسرابا، كما قصف الطيران الحربي أماكن في مناطق حزرما وأوتايا والنشابية وحوش الضواهرة، وفي كفربطنا ألقت مروحياتُ النظام براميل متفجرة على مناطق في البلدة.

وأفاد المرصد بأن عدد القتلى في الغوطة ارتفع منذ أسبوع إلى أكثر من 500 مدني بينهم 121 طفلاً و64 امرأة، وعدد الجرحى ارتفع لنحو 2330 جريحا، بينهم المئات جروحهم بليغة، فيما لا يزال هناك عشرات المفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف ما يجعل عدد القتلى قابلاً للازدياد بشكل كبير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.