تسجيل الدخول

بورصة مصر تتراجع 2.5 بالمائة وسط مخاوف من زيادة أسعار الوقود

المؤشر الرئيس يهبط لأدنى مستوياته منذ منتصف مارس الماضي

كل الوطن- فريق التحرير6 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بورصة مصر تتراجع 2.5 بالمائة وسط مخاوف من زيادة أسعار الوقود

كل الوطن- متابعات- الأناضول:هوت بورصة مصر بنحو حاد خلال تداولات اليوم الثلاثاء، في وقت تزداد فيه التكهنات بشأن زيادة وشيكة على أسعار الوقود في البلاد.

وتراجع المؤشر الرئيس “إيجي أكس 30” الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 2.54 بالمائة، ليهبط دون حاجز 16 ألف نقطة إلى 15988 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته منذ منتصف مارس / آذار الماضي.

ووفق حسابات أجرتها الأناضول، فهذه أكبر وتيرة هبوط يومية منذ يناير / كانون الثاني 2017.

في تلك الأثناء، قررت البورصة المصرية إيقاف التداول على نحو 25 سهما تجاوزت نسبة هبوطها 10 بالمائة.

وقال وسطاء في السوق للأناضول: كان هناك ضغوط بيعية ملحوظة من المستثمرين والمؤسسات المحلية، وهو السبب الرئيس وراء تراجع السوق، بسبب مخاوفهم من احتمالات زيادة أسعار الوقود، التي قد تؤدي إلى غضب الشعب، بالتزامن مع ما يشهده الشارع الأردني.

وشهد الأردن خلال الأيام السبعة الماضية احتجاجات، بعد أن أقرت حكومة هاني الملقي التي استقالت أمس في 21 مايو / أيار الماضي، مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، وأحالته إلى مجلس النواب لإقراره.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.