تسجيل الدخول

طفلة سعودية تجهز مفاجأة لمئات الأيتام

كل الوطن - فريق التحرير11 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
طفلة سعودية تجهز مفاجأة لمئات الأيتام

كل الوطن – متابعات: #صندوق_لمياء_لهدايا_الأيتام وسم أطلقته الطفلة السعودية لمياء الكليبي على وسائل التواصل الاجتماعي، في مبادرة طفولية بصبغة إنسانية، لإدخال الفرحة والسعادة إلى قلوب الأطفال الأيتام بالمنطقة الشرقية في #السعودية.

ولاقى هذا الوسم تفاعلًا من المجتمع السعودي، بتقديم الهدايا للأطفال الأيتام، بهدف إسعادهم مع اقتراب عيد الفطر، فحملت مبادرة صندوق “لمياء” بصمات العطاء، وجسدت صدق السخاء وروح الإيثار.

وعبرت الطفلة لمياء في حديثها لـ”العربية.نت” عن فرحتها وسرورها بالمبادرة التي حققت جمع مئات الهدايا في غضون أيام، لإسعاد الأطفال الأيتام الذين يترقبون العيد بكلِّ لهفة وشوق، وهي عازمة على الوصول إلى هدفها بتحقيق آلاف الهدايا للأطفال الأيتام.

كما وجهت دعوة للمشاركين معها، بجمع الهدايا بمحاولة إسعاد كل الأطفال الأيتام، وترمز مبادرة صندوق لمياء لهدايا الأيتام إلى الاهتمام بهذه الشريحة، إنسانياً، لحرمانها من حنان وعطف ورعاية أحد الأبوين أو كليهما.

وأكد مقرن القحطاني، مسؤول العلاقات العامة بجمعية إخاء لرعاية الأيتام، أن مبادرة “لمياء” تأتي تماشياً مع أهداف المسؤولية المجتمعية، وجزء أساسي من استراتيجية جمعيات رعاية الأيتام، الهادفة لتعزيز روح المبادرة المجتمعية والعمل الإنساني، إضافة إلى جهودهم الحثيثة لإسعاد الأطفال الأيتام، والتضامن معهم واعتبارهم جزءا من عائلة أكبر.

وأثنى القحطاني على جهود الطفلة “لمياء” وأسرتها والمتعاونين على إنجاح المبادرة، مشيراً إلى أن الجمعية تحرص دائماً على إسعاد الأطفال الأيتام من خلال المبادرات المتنوعة التي تنفذها، بالشراكة مع مختلف القطاعات، خاصة المبادرات الإنسانية منها، والهادفة إلى تحقيق السعادة.

واستهدفت المبادرة أكثر من ٥٢٠ طفلًا يتيمًا، تقوم الجمعية برعايتهم لإسعادهم في عيد الفطر، الذي يعتبر مناسبة دينية، في جوهرها معاني البعد الإنساني والحضاري، ومفاهيم القيم الأخلاقية والمبادئ النبيلة من التآخي والمحبة وصلة الرحم، وتعزيز مقومات التعاون والتقارب بين أفراد المجتمع بمختلف شرائحه.

وتسعى جمعيات رعاية الأيتام للتعاون مع مؤسسات المجتمع، وأصحاب المبادرات الاستثنائية لدعم الخطوة الإنسانية الاجتماعية التي تؤسس منصات قادرة على إلهام هؤلاء الأطفال بالأفكار الجديدة والمبتكرة لخلق جيل واثق من نفسه، وقادر على الإضافة الإيجابية لمجتمعه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.