تسجيل الدخول

ظاهرة فلكية نادرة الحدوث خلال شهر تموز

كل الوطن- فريق التحرير22 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
ظاهرة فلكية نادرة الحدوث خلال شهر تموز

كل الوطن- وكالات- اورينت نت: يوشك كوكب الأرض على استقبال ظاهرة فلكية نادرة خلال شهر تموز المقبل، وهي ظهور كوكب المريخ في سمائه.

وسيقترب المريخ من الأرض بشكل كبير، ما سيجعله أكبر حجما وأكثر سطوعا، وهو ما لم تشهده الأرض منذ 15 عاما، وفقا لمجلة “تايم” الأمريكية.

ووفقا لوكالة “ناسا” الفضائية، فإن الظاهرة المسماة بـ “الاقتراب الوشيك للمريخ”، ستحدث بسبب اقتران المريخ بالأرض والشمس، لتصبح المسافة بين المريخ والأرض 35.8 مليون ميل فقط.

وسيصطف مدار الأرض والمريخ حول الشمس في 31 يوليو المقبل، ليصبح متاحا للرؤية بواسطة العين المجردة، من جانب سكان الأرض.

وسيبقى المريخ المعروف بـ “الكوكب الأحمر” أكبر من المعتاد عندما ينظر إليه بواسطة التلسكوب لبضعة أسابيع، قبل أن يتلاشى في منتصف شهر آب المقبل، عندما يتحرك بعيدا عن الأرض.

يذكر أن المريخ من أصعب الكواكب مشاهدة، حتى مع توفر أدوات ومعدات رصد ومراقبة، ولكن مع اقترابه من الأرض، سيجعل من مشاهدته حدثا فلكيا بهيا.

ويقترب المريخ من كوكب الأرض كل 15 أو 17 عاما، وكان آخر اقتراب للمريخ من الأرض في عام 2003، إذ كان يبعد عنه 34.9 مليون ميل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.