تسجيل الدخول

السعودية: نظام جديد لمستحضرات التجميل خلال أسبوعين

2010-04-29T19:17:00+03:00
2014-03-09T16:05:20+03:00
محليات
kolalwatn29 أبريل 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
السعودية: نظام جديد لمستحضرات التجميل خلال أسبوعين
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: أوضحت هيئة الغذاء والدواء أنها سترفع خلال الأسبوعين المقبلين مشروع نظام مستحضرات التجميل إلى هيئة الخبراء

كل الوطن – متابعات: أوضحت هيئة الغذاء والدواء أنها سترفع خلال الأسبوعين المقبلين مشروع نظام مستحضرات التجميل إلى هيئة الخبراء في مجلس الوزراء لدراسته ثم إحالته إلى مجلس الشورى لدراسته بتفاصيله والموافقة عليه. وقالت الهيئة: «إن الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء وجه بالإسراع برفع مشروع نظام منتجات التجميل لإقراره». وشدد الأمير نايف خلال ترؤسه مجلس إدارة الهيئة نيابة عن ولي العهد مطلع الأسبوع الجاري، على ضرورة صدور النظام في أسرع وقت ممكن لمعالجة الأوضاع المتعلقة بمنتجات التجميل بما يكفل حماية المواطنين والمقيمين في المملكة من الأخطار التي قد تسببها بعض منتجات التجميل. ويهدف النظام الجديد إلى ضمان منتجات التجميل المستوردة والمصنعة محليا، من خلال برنامج رقابي متكامل يعمل على ضبط مأمونية المنتجات، وتضمينه بعقوبات رادعة.

وأوضح الدكتور صالح باوزير نائب الرئيس التنفيذي لهيئة الغذاء والدواء لشؤون الدواء حجم سوق مستحضرات التجميل محليا بـ 6 مليارات ريال. وأكد باوزير أن الهيئة تعمل منذ تسلمها زمام الأمور في مراقبة المنتجات التجميلية ضمن قاعدة البيانات، مبينا أن النظام الجديد سيمنح الهيئة قوة نظامية. وعن خطوات الهيئة في متابعة المنتجات الموجودة في السوق في حال إقرار النظام، قال باوزير: «لدينا لوائح ستطبق في حال إقرار النظام، حيث سيتم متابعة السوق بالبدء في أولية مخاطر هذه المنتجات وسحبها إن احتاج لذلك». وأكد باوزير إلزام المستوردين والمصنعين لمستحضرات التجميل بوضع ملف متكامل لكل منتج حاليا كرقابة أولية، وذلك للرجوع إليه في حال الحالات الطارئة. إلى ذلك قال صالح العطوي مدير الإدارة القانونية في الهيئة إنه روعي في مشروع النظام أن يكون مقتضباً وشاملاً وتاركاً التفاصيل للوائح، وهذا التوجه يوفر مرونة وسرعة لإدخال التعديلات متى كان ذلك ضرورياً لمواكبة المستجدات المتسارعة في كل ما يتعلق بمنتجات التجميل. وأضاف» تم دراسة الوضع الحالي في المملكة، لافتا إلى أنه لا يوجد أي تنظيم خاص بهذه المنتجات، موضحا أن مشروع النظام يعالج فراغاً تشريعياً في المملكة، فيما يتعلق ببناء منظومة رقابية لمنتجات التجميل». وقال من أبرز أهداف مشروع نظام منتجات التجميل القدرة على ضمان سلامة ومأمونية منتجات التجميل للحفاظ على صحة الإنسان, ويوفر القدرة على التجاوب مع مشكلات منتجات التجميل، ويمنح القدرة على التعامل مع الحالات الطارئة. وتابع قائلا: «روعي في إعداد مشروع نظام منتجات التجميل وتطويره مبدأ الشفافية والانفتاح، وذلك باشتراك الأطراف المعنية محلياً من المهتمين بمجال سلامة منتجات التجميل وحماية المستهلك والقطاع الخاص». وشدد على ضرورة العمل على تكريس ثقة المستهلك بنظام الرقابة على منتجات التجميل، والقدرة على الحد من التجاوزات التي تخل بسلامة ومأمونية منتجات التجميل من خلال تضمينه عقوبات رادعة، مبينا أن من أبرز سمات مشروع نظام منتجات التجميل أنه يتواءم مع الأنظمة العالمية، من خلال تبنيه منهجٍا وقائيٍا من خلال وضع نظم للرقابة الوقائية، وللأساليب الحديثة في تحديد مسؤوليات صاحب العمل التجاري «المنتج، المصنع، المستورد، والموزع».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.