تسجيل الدخول

مدير مخابرات أميركا: إيران لاعب سيئ على الساحة الدولية

2018-07-20T13:36:44+03:00
2018-07-20T13:37:24+03:00
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن - فريق التحرير20 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
مدير مخابرات أميركا: إيران لاعب سيئ على الساحة الدولية

اعتبر مدير المخابرات الوطنية الأميركية، دان كوتس، أن “إيران لاعب سيئ على الساحة الدولية”، مؤكداً أن “روسيا ليست لديها الإرادة أو القدرة لإخراج إيران من سوريا”.

واعتبر كوتس خلال مؤتمر “أسبن” للأمن في كولورادو، الخميس، أن “سلوك إيران المخرب في المنطقة ما زال مستمرا”.

وأوضح مدير المخابرات الأميركية أن سلوك #إيران لم يتغير رغم انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وأضاف: “قيل لنا في وقت سابق إن الاتفاق النووي مع إيران سيغير سلوكها، وستكون لدينا علاقات أفضل مع الإيرانيين، ويمكننا أن نتحدث معهم حول مختلف القضايا والجهود المشتركة والتعاون.. لكن هذا لم يحدث بعد الاتفاق النووي، ورأينا أن إيران كثفت من تلاعبها وأفعالها من حيث دعم الجماعات الإرهابية والأنشطة المدمرة في المنطقة وبرامج الصواريخ والتدخل في سوريا والتدخل في اليمن ومجموعة واسعة من الأنشطة الأخرى”. وشدد على أن الإيرانيين “لاعبين سيئين، ولا يزالون لاعبين سيئين”.

وأشار دان كوتس إلى حساسية وجود القوات الإيرانية في المنطقة الجنوبية الغربية من سوريا، موضحاً أن “هناك العديد من الدول تتواجد في هذه المنطقة وأن أي فرضية خاطئة قد تؤدي إلى اندلاع شرارة حدث ما، وهذه نقطة حساسة للغاية لم نهتم بها”.

وأضاف أن “الوضع في هذه المرحلة يثير قلق الولايات المتحدة، لأن إسرائيل ذكرت أنها لن تسمح بوجود إيران ونفوذها على طول حدودها، وستتخذ إجراءات”.

وذكر مدير وكالة المخابرات الوطنية الأميركية أنه “في هذه النقطة الحساسة والمتأزمة من العالم، قد تؤدي شرارة خاطئة إلى حدوث مشكلة كبيرة”.

ورداً على سؤال حول قدرة روسيا على طرد إيران من سوريا، قال دان كوتس: “بناءً على تقديراتنا، من المستبعد أن تمتلك روسيا الإرادة أو القدرة على مواجهة قرارات إيران ونفوذها (في سوريا)”.

واعتبر أنه “يجب على روسيا زيادة التزاماتها الاقتصادية والعسكرية (لسوريا). تقييمنا هو أنهم مترددون في القيام بذلك”.

العربية نت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.