تسجيل الدخول

الجامعة الإلكترونية تعلن قبول 12500 طالب وطالبة لدراسة البكالوريوس

كل الوطن- فريق التحرير22 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الجامعة الإلكترونية تعلن قبول 12500 طالب وطالبة لدراسة البكالوريوس

كل الوطن- واس: أعلنت الجامعة السعودية الإلكترونية اليوم الأحد، عن إتمام قبول 12,500 ألف طالب وطالبة لدراسة البكالوريوس للعام الأكاديمي 1439 / 1440هـ، في فرعها بمدينة الرياض وبقية فروعها بمناطق المملكة، من ضمنهم 44 طالبًا وطالبة تخرجوا من الثانوية العامة هذا العام بمعدل 100%.ورحب مدير الجامعة السعودية الإلكترونية المكلف الدكتور عبدالله الموسى بالطلاب والطالبات المقبولين في الجامعة من خريجي هذا العام للدراسة في كليات: الحوسبة والمعلوماتية، والعلوم الإدارية والمالية، والعلوم الصحية، والعلوم والدراسات النظرية، وذلك في فروع الجامعة في: الرياض، والدمام، وجدة ، والقصيم، والمدينة المنورة، والأحساء، وأبها، وتبوك، وجازان.وأوضح أن الجامعة الإلكترونية، هي جامعة حكومية تتميز بأسلوب تعليمها المدمج الذي يعد أحد أساليب التعليم المتقدم في أرقى الجامعات بالعالم، وتدعم هذا الأسلوب بشراكات علمية مع عدد من الجامعات العريقة، مثل: جامعة فرانكلين، وجامعة أوهايو، وجامعة ولاية كولورادو، بغية تبادل الخبرات العلمية معها في مجال التدريس الأكاديمي، وإعداد مناهج تعليمية تتوافق مع تعيشه المملكة من نهضة تنموية في ظل رؤية 2030 التي تحظى باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، مبينًا أن خريجي الجامعة يحصلون عقب تخرجهم على شهادة جامعية بنظام الانتظام.من جانبه، أفاد عميد القبول وشؤون الطلاب الدكتور عمر الحسون أن الجامعة اعتمدت مبدأ المنافسة بين المتقدمين ممن تنطبق عليهم شروط القبول الأكاديمي وفق معايير القبول المعتمدة لكل تخصص في مختلف فروع الجامعة.ودعا الدكتور عمر الحسون المقبولين إلى الدخول على حسابتهم في بوابة القبول والاطلاع على نتيجة الترشيح، موضحًا أن عدم قيام الطالب أو الطالبة بتأكيد رغبته في التخصص الذي تم ترشيحه إليه يعني عدم رغبته في القبول، وقد يترتب عليه استبعاده نهائياً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.