تسجيل الدخول

60 قتيلا بـ”أسوأ كارثة” حرائق غابات في اليونان منذ عقد ” حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع”

كل الوطن- فريق التحرير24 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
60 قتيلا بـ”أسوأ كارثة” حرائق غابات في اليونان منذ عقد ” حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع”

كل الوطن- متابعات- أثينا – الأناضول : تجاوزت حصيلة ضحايا حرائق الغابات التي اندلعت قرب العاصمة اليونانية أثينا، الـ60 قتيلا، فضلا عن أكثر من 150 جريح.

هذه الحصيلة نقلتها وسائل إعلام يونانية، الثلاثاء، عن مسؤولين محليين؛ لتصبح حرائق الغابات تلك “الكارثة الأسوأ” من نوعها منذ عقد من الزمان.

وأضاف المسؤولون ذاتهم أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع. وكانت حصلية سابقة تحدثت عن 49 قتيلا.

وقال نيكوس إكونوموبولوس، رئيس الصليب الأحمر اليوناني، في تصريحات صحفية: “عثرنا، صباح اليوم، على 26 جثة متفحمة لأشخاص حاصرتهم النيران في قرية ماتي الساحلية”.

بينما نقلت صحيفة “Evening Standard” البريطانية عن مسؤولين يونانيين إن 156 أصيبوا في الحارئق؛ بينهم 69 بحاجة لعلاج السريع في المشافي، و11 مصابين بجروح تهدد حياتهم.

وفي وقت سابق من اليوم، أوضح المتحدث باسم مؤسسة الإطفاء اليونانية، ستافرولا ماليري، أن الحرائق التي اندلعت في منطقة “رافينا”، شمال شرق العاصمة أثينا، انتقلت إلى المناطق المأهولة بالسكان.

وأضاف ماليري أن بعض الأشخاص لقوا حتفهم وهم داخل منازلهم أو سياراتهم، بينما لقى آخرون مصرعهم غرقا في البحر أثناء محاولتهم الهرب من الحرائق.

وأشار ماليري إلى وجود عدد من المفقودين.

وتسبب الحرائق، التي اندلعت الإثنين، في محيط العاصمة اليونانية باجلاء آلاف الأشخاص من أماكنهم؛ حيث التهمت النيران مئات المنازل والسيارات.

كما تم إعلان حالة الطوارئ في بعض أجزاء منطقة “أتيكي”، التي تضم العاصمة أثينا.

في سياق متصل، قطع رئيس الوزراء اليوناني، أليكسس تشيبراس، زياراته إلى البوسنة والهرسك، وعاد إلى أثينا، على خلفية كارثة الحرائق.

واتسعت مناطق انتشار الحرائق مع هبوب رياح قوية؛ ما أدّى إلى تشكل سحب من الدخان غطت سماء أثينا، وتراجع مستوى الرؤية إلى درجات منخفضة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.