تسجيل الدخول

العفو الدولية: القومية الإسرائيلي يعزز التمييز منذ 70 عاما ضد غير اليهود

في بيان نشرته المنظمة الدولية التي تتخذ من لندن مركزا لها،

كل الوطن- فريق التحرير25 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
العفو الدولية: القومية الإسرائيلي يعزز التمييز منذ 70 عاما ضد غير اليهود

لندن – الأناضول : قالت منظمة العفو الدولية، إن قانون “القومية” الذي أقره البرلمان الإسرائيلي “يعزز ويزيد من التمييز المتواصل منذ 70 عاما ضد غير اليهود”.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة الدولية التي تتخذ من لندن مركزا لها، تعليقا على سؤال لمراسل الأناضول.

وأضاف البيان أن “الفلسطينيين (يشكلون 20 % من عدد سكان إسرائيل) باتوا رسميا مواطنين من الدرجة الثانية. ينبغي لإسرائيل حماية حقوق الإنسان من أجل الجميع”.

وتابع “نحقق في النطاق الكامل للقوانين، وتأثيراتها من حيث القانون الإنساني الدولي”.

وفجر الخميس الماضي، أقر الكنيست الإسرائيلي بصورة نهائية “قانون القومية” الذي ينص على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط”.

كما ينص “قانون القومية” على أن “القدس الكبرى والموحدة هي عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها لغة رسمية.

ولاقى “قانون القومية” انتقادات واسعة من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي وشخصيات وهيئات عربية وفلسطينية، اعتبرته محاولة جديدة للقضاء على حقوق الفلسطينيين، و”قانونا عنصريا يمهد لتطهير عرقي ضد المواطنين العرب داخل إسرائيل”، ويعرقل جهود السلام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.