تسجيل الدخول

“ميلادينوف” لمجلس الأمن: غزة ستنفجر ما لم يتحرك المجتمع الدولي بجدية

المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف،

كل الوطن- فريق التحرير25 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
“ميلادينوف” لمجلس الأمن: غزة ستنفجر ما لم يتحرك المجتمع الدولي بجدية

نيويورك – الأناضول : حذر المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، من أن “انفجارا لا مناص منه سيقع في غزة ما لم يتحرك المجتمع الدولي بجدية لمعالجة أوضاع الغزيين”.

جاء ذلك خلال إفادة ميلادينوف التي قدمها اليوم الثلاثاء في جلسة مجلس الأمن الدولي الدورية حول الشرق الأوسط، والمنعقدة حاليا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال ميلادينوف لأعضاء مجلس الأمن، “لقد كنا على بعد دقائق معدودة من وقوع تصادم جديد بين حماس وإسرائيل يوم السبت الماضي (..)، علينا أن نغير ديناميكيتنا في غزة، وإلا ستنفجر بشدة باتجاه جولة أخرى من الصراع”.

وأضاف “الحصار الإسرائيلي يشل الفلسطينيين في القطاع، وطريق المصالحة بين حركتي فتح وحماس بات مسدودا، بل تفاقم الوضع بينهما، ولذلك يتعين علينا مواصلة الجهود الرامية للتهدئة ودعم عملية المصالحة الفلسطينية بمساعدة مصرية”.

لكن المسؤول الأممي استدرك قائلا: “ليس هناك من جدوى لأي مبادرات في ظل غياب أفق سياسي (..)، علينا أن نعمل من أجل توحيد القطاع والضفة الغربية في نظام قانوني موحد، وإذا تحقق ذلك فسوف نتفادى التصعيد”.

وتابع: “علينا أن نضع البعد الإنساني للغزيين في حسباننا (..)، إنهم يستحقون أن يعيشوا في حرية وكرامة، وهذا ليس شيئا نمنحه لهم، إنه حقهم”.

وأعرب ميلادينوف عن قلقه العميق إزاء “تأخير العام الدراسي لمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا)”، مشيرا إلى أن “أكثر من 526 ألف طالب فلسطيني سوف يتأثرون بتأخر بدء الدراسة، خاصة أن الأنروا بحاجة إلى أكثر من 117 مليون دولار لتغطية نفقاتها هذا العام”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.