تسجيل الدخول

مصر.. تدريب عسكري في البحر الأحمر بمشاركة السعودية والإمارات وأمريكا

مشاركة الأردن وباكستان وكوريا الجنوبية بصفة مراقب، وفق بيان للجيش المصري

2018-07-25T02:51:47+03:00
2018-07-25T02:52:26+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير25 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
مصر.. تدريب عسكري في البحر الأحمر بمشاركة السعودية والإمارات وأمريكا

كل الوطن- متابعات-القاهرة – الأناضول :أعلن الجيش المصري، الثلاثاء، انطلاق فعاليات تدريب عسكري بحري بمشاركة أمريكا والسعودية والإمارات بالمياه الإقليمية في البحرالأحمر (شرق)، فيما تشارك 3 دول أخرى بينها الأردن بصفة مراقب.

وقال المتحدث باسم الجيش العقيد تامر الرفاعي في بيان، إن التدريب يحمل اسم “استجابة النسر 2018” تجريه وحدات من القوات الخاصة البحرية لكل من مصر وأمريكا والسعودية والإمارت ويستمر لعدة أيام (لم يحددها) بنطاق المياة الإقليمية بالبحر الأحمر، وتشارك فيه كل من الأردن وباكستان وكوريا الجنوبية بصفة مراقب.

وأشار إلى أن فاعليات التدريب البحري بدأت بعدد من المحاضرات النظرية الخاصة بالأنشطة التدريبية في كيفية التعامل مع الألغام وطرق الأمان والتعرف على أجهزة ومعدات البحث والكشف عن الألغام.

كما جرى تنفيذ تدريبات مشتركة والتدريب على أعمال حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه فيها، والتدريب على موضوعات مهاجمة الشواطئ، كما تم إجراء العديد من الأنشطة المشتركة بين عناصر القوات الخاصة من الدول المشاركة للاستفادة من الخبرات لجميع العناصر المشاركة.

ولفت إلى أن “تلك التدريبات تأتي في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية، والتعرف على أحدث النظم وأساليب القتال البحري وتعظيم الاستفادة المشتركة للقوات المشاركة في التدريب والتنسيق لإتمام عمل جماعي مع دول الجوار”.

وفي أبريل / نيسان 2017، نفذت مصر وأمريكا تدريبا مماثلا “تحية النسر 2017” بمشاركة السعودية، والإمارات، والبحرين، وباكستان، والكويت، وإيطاليا”، بصفة مراقب.

والعلاقات المصرية الأمريكية توصف بـ “الوثيقة والاستراتيجية” خاصة على المستوى العسكري، حيث تقدم واشنطن لمصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.