تسجيل الدخول

خدمات جليلة تقدمها القطاعات الحكومية بالمدينة المنورة لضيوف الرحمن

كل الوطن- فريق التحرير25 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
خدمات جليلة تقدمها القطاعات الحكومية بالمدينة المنورة لضيوف الرحمن

كل الوطن- واس: تقدم القطاعات الحكومية المعنية والأهلية بالحج بالمدينة المنورة أفضل الخدمات وأجلها لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي في موسم حج هذا العام 1439هـ، تمشياً مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – اللذين يحرصان كل الحرص على أداء حجاج بيت الله الحرام نسكهم وشعائرهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والاستقرار والطمأنينة.وفي هذا السياق تُسخر شرطة منطقة المدينة المنورة جميع أجهزتها لخدمة حجاج بيت الله الحرام زوار مسجد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بتشكيل سياج أمني منيع أساسه العمل الدؤوب والسهر على راحة الحجاج والزوار بالعمل على تسهيل الحركة المرورية وانسيابيتها بما يكفل سهولة التنقل وعدم عرقلة السير من خلال المتابعة المستمرة وحسن الانتشار للدوريات والدراجات المرورية، كما استحدثت شرطة المنطقة بهدف تحقيق السيطرة الأمنية، عدة نقاط أمنية في مواقع ذات أهمية لرصد الحالات التي تؤدي إلى الإخلال بالنظام العام أو تعطيل الحركة المرورية وحركة المشاة وسرعة اتخاذ الإجراءات والاحتياطات الأمنية اللازمة لمواجهتها والسيطرة عليها لتحقيق أعلى درجات الأمن، إضافة إلى التعزيز للمساجد التي يرتادها الحجاج والزوار برجال الأمن.وهيأت الخطة الموسمية لشرطة المدينة المنورة نقاط فرز يتم عن طريقها استلام مركبات حجاج البر من القوات الخاصة لأمن الطرق قبل دخولها المدينة المنورة منها نقطة فرز على طريق الهجرة ونقطة فرز على طريق تبوك، إلى جانب نقطتي فرز على طريق القصيم القديم والجديد وكذلك نقطتا فرز على طريق ينبع القديم والجديد مع متابعة وملاحظة بعض المخالفات من خلال لجان تعالج حالات الافتراش في الساحات المحيطة بالمسجد النبوي والطرق المؤدية إليه، فيما تنفذ القوات الخاصة لأمن الطرق بمنطقة المدينة المنورة خطتها التشغيلية لاستقبال حجاج بيت الله الحرام لحج هذا العام 1439هـ بالعمل على مدار العام خاصة فترة الحج، حيث تستقبل المنطقة أعداداً كبيرة من السيارات وبالأخص الحافلات للحجاج والمعتمرين والزوار وتقوم القيادة مسبقاً بالتنسيق مع فرع وزارة الحج والإدارة العامة للنقل والطرق والجهات الصحية لمعرفة أعداد وحجم الحجاج ويتم من خلاله وضع حجم الحركة والقوة بناء على هذه الأعداد.بدورها تهيئ وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جميع مرافق المسجد النبوي من خلال تشغيل الخدمات فيها بدء بفتح الأبواب البالغ عددها 100 باب و 36 سلماً كهربائياً وعادياً وكذلك الإشراف عليها ونظافة المسجد بجميع أنحائه وساحاته وتوفير السجاد وفرشه ونظافته البالغ عددها 16.000 سجادة وأيضاً توفير ماء زمزم المبرد بواقع 300 طن تجلب من مكة المكرمة بالصهاريج المخصصة لذلك، وتشغيل الإنارة والصوت والتكييف وجميع الخدمات فيه والتقنيات المختلفة وغيرها ليؤدي حجاج بيت الله الحرام زوار المسجد النبوي فروضهم في جو من الخشوع والطمأنينة والراحة بالعناية بالمصلين وتلبية احتياجاتهم في المسجد النبوي.وتهتم رئاسة المسجد النبوي أيضاً ضمن خططها التشغيلية بتنظيم حركة المصلين دخولاً وخروجاً وتوفير عربات لذوي القدرات الخاصة وكراسي خاصة للمحتاجين لها وتسهيل نقل كبار السن من أطراف ساحات المسجد النبوي بعربات القولف إلى أبواب المسجد النبوي وإعادتهم إلى جهاتهم بعد الصلوات وتوفير السقيا لهم واستدعاء الإسعاف في الحالات الطارئة وحفظ المفقودات وإرشاد التائهين وغيرها من الخدمات التي تريح المصلين وتسهل عليهم أداء العبادة، إضافة إلى التوجيه والإرشاد الديني للزوار والمصلين في المسجد النبوي بالحكمة والموعظة الحسنة وتيسير وتسهيل السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما وزيادة الدروس العلمية التي تعنى بالعقيدة الإسلامية وأحكام الحج والعمرة وتوفير مكتبة متكاملة “مقروءة” التي تحتوي على الكتب العلمية المطبوعة والمخطوطة ومكتبة صوتية تحتوي على الدروس العلمية لمدرسي المسجد والخطب والتلاوات لأئمة المسجد النبوي كل ذلك يقدم للزوار بعدة وسائط منها الأشرطة والأقراص المضغوطة CD مجاناً، إلى جانب الإجابة على الفتاوى المتعلقة بالعبادة والحج والعمرة وآداب زيارة المسجد النبوي ونسخ جميع كتب المكتبة وتحويلها إلى صيغة PDF وتأمين أجهزة حواسيب مطورة مما يتيح للباحث حرية التصفح العادي والرقمي.وفيما يخص الأقسام النسائية بالمسجد النبوي تعمل وكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي على تهيئة جميع الإمكانات للمصليات والزائرات من خلال أقسامها النسائية بتعيين مراقبات يؤدين جميع الأعمال الخدمية والرقابية والتنظيمية مراعاة لخصوصية النساء وعدم مضايقة الرجال لهن في أداء عباداتهن وتنظيم دخول النساء إلى الروضة والصلاة فيها دون اختلاط بالرجال ثلاث فترات لهن الفترة الأولى من بعد الإشراق إلى قبيل صلاة الظهر والفترة الثانية من بعد صلاة الظهر إلى قبيل صلاة العصر، والفترة الثالثة تبدأ من بعد صلاة العشاء حتى بعد منتصف الليل، إلى جانب الخدمات الخاصة التي تقدمها لذوي القدرات الخاصة، مما يسهل عليهم أداء عباداتهم بتقديم العربات لهم مجاناً وتسهيل دخولهم وخروجهم من المسجد وتخصيص مصاعد كهربائية لهم وتجهيز صالة خاصة بالصم والبكم وترجمة الخطب لهم بلغة الإشارة وغيرها من الخدمات ونقاط الوضوء المناسبة والإشراف على صيانة جميع الأعمال المدنية والمعمارية في المسجد النبوي وساحاته ومواقف السيارات.من جهتها أكدت صحة المدينة المنورة أنه جرى تكليف أكثر من 6000 كادر صحي وفني وإداري لضمان سلامة ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف من خلال توفير أفضل الإمكانيات الطبية والفنية لتقديمها للحجيج القادمين لأداء فريضة الحج واعتماد 11 مستشفى في المنطقة لتقديم الخدمات الصحية لهم مع جاهزية بقية المستشفيات لأي حالات طارئة، حيث سيشارك كلاً من مستشفى الأنصار وأحد والميقات والملك فهد والمدينة للنساء والولادة والأطفال ومدينة الحجاج “الصدرية” والتأهيل الطبي وخيبر والحناكية والحمنة, إضافة إلى مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.