تسجيل الدخول

حنان عشراوي بعد الإفراج عن “عهد”: 291 طفلا في سجون إسرائيل

كل الوطن- فريق التحرير29 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
حنان عشراوي بعد الإفراج عن “عهد”: 291 طفلا في سجون إسرائيل

رام الله- الأناضول : عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي،قالت إن الفلسطينيين بعد الإفراج عن الفتاة عهد التميمي، يستذكرون 291 طفلا آخرين محتجزين حاليا في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

جاء ذلك في بيان صادر عن عشراوي، اليوم الأحد، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأضافت عشراوي “ما زلنا نتذكر ما يقرب من 5900 معتقل، بينهم 291 طفلاً، محتجزون حاليا في السجون ومراكز الاحتجاز الإسرائيلية”.

وطالبت بالإفراج عن كافة المعتقلين بشكل “فوري”.

وتابعت “تنتهك إسرائيل باستمرار حقوق المعتقلين الفلسطينيين بينما يتغاضى المجتمع الدولي عن مثل هذا السلوك غير القانوني والمعاملة اللاإنسانية”.

وأوضحت عشراوي أن عهد ووالدتها ناريمان “تعرضتا للاعتقال ظلما من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والدافع لاعتقالهم الانتقامي كان سياسيا”.

وبيّنت أن “ما حصل معها وما يحصل مع المعتقلين الفلسطينيين يعكس الطبيعة الجبانة لجيش الاحتلال، أصبحت عائلة التميمي رمزا للمقاومة والمرونة وأيقونة للكرامة والفخر”.

وصباح اليوم، أفرجت السلطات الإسرائيلية عن “عهد” ووالدتها “ناريمان” على مدخل بلدتهما النبي صالح غربي رام الله، وسط الضفة.

واعتقلت عهد، وهي في السابعة عشرة من عمرها، وقد أتمت عامها الثامن عشر داخل المعتقل.

وقضت محكمة عسكرية إسرائيلية في مارس/ آذار الماضي بسجن “التميمي”، 8 شهور، بتهمة “إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته”، بموجب تفاهم توصلت إليه النيابة العسكرية مع فريق الدفاع عنها.

وتحوّلت التميمي، عقب ساعات من إعلان اعتقالها، في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2017 إلى “أيقونة” للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.