تسجيل الدخول

“التحالف” يدين العمل الإرهابي للحوثي باستهداف مستشفى الحديدة

2018-08-04T13:02:46+03:00
2018-08-04T13:03:24+03:00
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن - فريق التحرير4 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
“التحالف” يدين العمل الإرهابي للحوثي باستهداف مستشفى الحديدة

كل الوطن – الرياض: فنّد المتحدث الرسمي باسم التحالف الداعم للحكومة اليمنية الشرعية العقيد تركي المالكي، أكاذيب وادعاءات حول استهداف التحالف لمستشفى الثورة وسوق السمك، مؤكداً أن استهدافهما جرى من خلال قصف بقذائف الهاون، وهو ما اتضح من خلال الصور التي عرضها الحوثيون أنفسهم للموقع على قناة «المسيرة» التابعة لهم، حيث أوضحت الصور وجود قذائف هاون من نوع 120 ملم، ما يدحض ادعاءات الحوثيين وبعض المنظمات العاملة داخل المدينة.

وأوضح المتحدث العسكري باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، في مؤتمر صحافي عقده مساء أمس الجمعة، بأن التحالف مستمر في عملياته لاستعادة ميناء الحديدة والساحل الغربي، وهو من يحدد الوقت لتحرير الحديدة، مطالباً منسقة الشؤون الانسانية في صنعاء التركيز على الوضع الانساني وكشف حقيقة ما يعانيه الشعب اليمني من جرائم الحوثية.

وأضاف العقيد المالكي، أن التحالف قام بتطوير كثير من قواعد الاشتباك، نظرًا لطبيعة العمليات العسكرية.

ونوه بإن اصطدام سفينة في الحديدة يؤكد فشل الميليشيات في إدارة الميناء، مؤكدًا على أن سيطرة الحوثيين على الساحل الغربي يضر باليمنيين والمجتمع الدولي، مشيرًا إلى أن هناك 22 مليون يمني تضرروا جراء انقلاب الحوثيين على الشرعية الذين يواصلون انتهاكات للقوانين الدولية في اليمن.

وشدد المالكي على أن التحالف يطبق أعلى المعايير الدولية في عمليات الاستهداف في اليمن، مضيفًا بأن أكثر من خمسة ملايين شخص استفاد من العمليات الإنسانية التي أطلقها التحالف في اليمن.

واستعرض خريطة لمواقع العمليات التي نفذتها قوات التحالف، والتي تقع في مواقع بعيدة عن مكان المستشفى والسوق المذكورين، وكان هدفها منع الميليشيات من الالتفاف على قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالقرب من مطار الحديدة.

كما عرض خريطة أخرى لأقرب موقع جرى استهدافه من قبل قوات التحالف، والذي يقع في أحد المداخل الجنوبية للمدينة على بعد 2.5 كلم من المستشفى والسوق.

كما عرض المالكي صوراً للأضرار التي حدثت في موقع الاستهداف المزعوم، والتي يؤكد الخبراء العسكريون والمحللون أنها لآثار هجوم بقذائف الهاون، ومن المستحيل أن تكون آثار هجوم جوي أو ضربات بالقنابل، وهو ما أكدته المقاطع التي نشرها الإعلام التابع للحوثي الذي أظهر آثار قذائف الهاون بصورة واضحة وجلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.