تسجيل الدخول

الاحتلال ينهي رحلة ناشط “سويدي” مشيا على الأقدام من السويد حتى حدود فلسطين

كل الوطن- فريق التحرير5 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الاحتلال ينهي رحلة ناشط “سويدي” مشيا على الأقدام من السويد حتى حدود فلسطين

كل الوطن- سنتر نيوز : أنهى الاحتلال الإسرائيلي رحلة الناشط السويدي بنجامين لادرا بمنعه من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد وصل لادرا إلى الأردن ضمن محطته الأخيرة في رحلته مشيا على الأقدام من السويد حتى حدود فلسطين، التي استغرقت قرابة عام.

وقال إنه خلال رحلته زار دولا عدة التقى فيها نشطاء سياسيين وفلسطينيين في الغربة ومؤسسات داعمة للقضية الفلسطينية نصرة لقضايا الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت تصرفات الاحتلال دون مراعاة لحقوقه السياسية والإنسانية.

وأضاف أنه زار فلسطين العام الماضي وشاهد بأم عينه معاناة الفلسطينيين الحقيقية التي يصعب وصفها، فأراد بعد ذلك أن يقدم دعما للقضية الفلسطينية عبر السير على الأقدام لتوعية المجتمع الدولي بما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات غير إنسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولفت لادار إلى أنه لم يتفاجأ بالمعاملة السيئة من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي على الحدود ومنعه من دخول فلسطين.

وقال إن الاحتلال أبقاه منتظرا عند الحدود مع الأردن أكثر من عشر ساعات كي يُسمح له بالعبور إلى فلسطين، إلا أن الجنود أخبروه بعدم السماح له.

ورغم عدم تمكنه من دخول فلسطين هذه المرة، فإن لادار قال إنه سيحاول مرارا مع نشطاء آخرين للعودة إلى فلسطين تعبيرا عن دعم القدس ورفض القرار الأميركي باعتبارها عاصمة لإسرائيل لكونه يتنافى مع القوانين والقرارات الدولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.