تسجيل الدخول

لأن اسمها “عائشة”: “حزب الله” يمنع باخرة تركية بالرسو في ميناء “الزهراني” جنوب لبنان

كل الوطن- فريق التحرير6 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
لأن اسمها “عائشة”: “حزب الله” يمنع باخرة تركية بالرسو في ميناء “الزهراني” جنوب لبنان

كل الوطن- متابعات- المرصد: تسبب اسم باخرة تركية في إحداث موجة استياء في لبنان، ما استدعى تغيير اسمها للسماح لها بالرسو في “الزهراني”، جنوب لبنان.

“عائشة غل”
وتطلق السلطات التركية على باخرة الكهرباء اسم “عائشة غل”، غير أن قوى جنوب لبنان ومعظمهم من الشيعة يقودهم “حزب الله” اعترضت على التسمية واستبدلتها بـ “إسراء”، وفق ما أعلن وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل في تصريحات تلفزيونية.

اسم الباخرة
وجاء الاعتراض على اسم الباخرة “عائشة غل” من منظور طائفي، إذ تتهجم بعض الطوائف الشيعية على عائشة أم المؤمنين زوجة الرسول التي يعظمها السنة.

أصبح “إسراء”
وقال “أبي خليل”: إن الباخرة التركية التي لم توافق عليها فعاليات الزهراني، كان اسمها “عائشة غول” فأصبح “إسراء”، مؤكدًا أن تعديل الاسم تم على الأوراق تفاديًا للحساسية في الجنوب اللبناني، بعد رفض “حزب الله” و”حركة أمل” دخول السفينة بالاسم الأول، على حد تعبيره.

مهمة الباخرة
وتكمن مهمة الباخرة في إمداد لبنان بالكهرباء عن طريق مولدات ضخمة.

رد فعل النشطاء
واستنكر نشطاء على “تويتر” تغيير اسم الباخرة متسائلين: “أين الدولة من تجاوزات حزب الله؟.
وفي المقابل لم يخف بعض النشطاء تخوفهم من الهدف الذي تقصده تركيا من إرسالها باخرة كهرباء إلى لبنان.
فيما اعتبر آخرون ان الهدف من إبعاد الباخرة عن “الزهراني” كان لأسباب بيئية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.