تسجيل الدخول

وفد دبلوماسي تركي يزور واشنطن ..لبحث سبل حل الخلافات القائمة بين البلدين.

كل الوطن- فريق التحرير7 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
وفد دبلوماسي تركي يزور واشنطن ..لبحث سبل حل الخلافات القائمة بين البلدين.

كل الوطن- متابعات- وكالات: قالت مصادر دبلوماسية تركية اليوم الإثنين إن وفدا يرأسه مساعد وزير الخارجية “سادات أونال” سيتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضافت المصادر لـ”الأناضول” أن الوفد الدبلوماسي سيناقش في العاصمة الأمريكية واشنطن سبل حل الخلافات الراهنة بين البلدين.

ولم توضح المصادر موعد إجراء الزيارة.

والجمعة الماضية، التقى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو نظيره الأمريكي مايك بومبيو، في سنغافورة على هامش الاجتماع الـ 51 لوزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وعقب المباحاثات أوضح جاويش أوغلو أن اللقاء كان بناء، وتم الاتفاق على مواصلة الحوار والعمل خلال الفترة المقبلة لحل الخلافات.

فيما أشار بومبيو إلى أنه رغم التوتر في قضية القس “برانسون” (تحت الإقامة الجبرية في تركيا) فإن واشنطن وأنقرة تعدان شريكين مهمين.

وأكد على أن واشنطن وأنقرة ستواصلان العمل معا في إطار حلف شمال الأطلسي، بالرغم من الصعوبات.

وأعلنت واشنطن الأسبوع الماضي، إدراج وزيري العدل والداخلية بالحكومة التركية على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي برانسون، ما دفع أنقرة إلى استخدام حقها في المعاملة بالمثل وتجميد الأصول المالية لوزيري العدل والداخلية الأمريكيين.

وحبس “برانسون” في 9 ديسمبر/ كانون الأول 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما، قبل أن يصدر قرار قضائي بفرض الإقامة الجبرية عليه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.