تسجيل الدخول

طالبات «الشرقية» يتعلمن «الحماية من التحرش»

2010-05-17T22:17:00+03:00
2014-03-09T16:05:28+03:00
محليات
kolalwatn17 مايو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
طالبات «الشرقية» يتعلمن «الحماية من التحرش»
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: تستعد مدارس المنطقة الشرقية، لتدريس مادة «التربية الأسرية»، اعتباراً من العام المقبل، وذلك ضمن مشروع تطوير التعليم. ويتناول

كل الوطن – متابعات: تستعد مدارس المنطقة الشرقية، لتدريس مادة «التربية الأسرية»، اعتباراً من العام المقبل، وذلك ضمن مشروع تطوير التعليم. ويتناول المنهج الذي طبق تجريبياً في بعض مدارس الدمام والقطيف، قبل أن يتم تعميمه على جميع المدارس «العنف الأسري، والمشكلات الأسرية، والضغوط النفسية، والأزمات وكيفية التخلص منها، إضافة إلى احترام الوالدين والأخوة، والابتعاد عن السلوكيات السلبية، والانجراف وراء مسببات هدم الأسرة». وكذلك التوعية بالسلامة الشخصية للطفل من الاعتداء والتحرش الجنسي، وكيفية حمايته.

 

وقالت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمة في «تربية الشرقية» الدكتورة ملكة الطيار: «إن مشروع التطوير الشامل، يتضمن مهارات حياتية. ومادة التربية الأسرية تكون تابعة للأنشطة»، مضيفة أن «نركز حالياً، على استكمال مشروع الرياضيات والعلوم، الذي سيطبق العام المقبل، في الصفين الأول والثاني الثانوي».

أوضحت مديرة مكتب التربية والتعليم في محافظة بقيق هدى الدعيج، لـ «الحياة»، أن «برنامج التهيئة للمشروع المطور لقسم التربية الأسرية تضمن مسارات المادة، وكيفية تدريسها، التي تتمحور حول اهتمام الطالبة بنفسها، لناحية المظهر، وكيفية تنظيم الحياة الأسرية، وإدارة شؤون المنزل»، مبينة أن المنهج هو «مبادئ في الحياة اليومية، وأساليب التعامل، وفن العلاقات والمهارات، بما يعزز تحسين أداء الطالبة في المجالات كافة، لتصبح قادرة على التعامل مع الأزمات، لأن المنهج يدور حول التنظيم والتنسيق، وكيفية التعامل مع الأزمات وإدارة الشؤون المنزلية». وبدأت مكاتب التربية والتعليم في محافظات الشرقية، الاستعداد لتدريس «التربية الأسرية»، إذ نفذ مكتب بقيق، برنامج التهيئة للمشروع المطور لقسم التربية الأسرية في الابتدائية الرابعة، ولمدة ثلاثة أيام.

 

وقالت مشرفة التربية الأسرية حمدة الغامدي: «إن البرنامج موجه إلى المرحلة الابتدائية والمتوسطة، إذ تم التعرف على أهداف ومراحل تنفيذ البرنامج، والاطلاع على الوثيقة الخاصة بالمادة، ودليل المعلم لكل مرحلة من المراحل التي سيطبق فيها المشروع، وهي الصفان الأول والرابع الابتدائي والأول المتوسط». وأضافت أن «دليل المعلم يعتبر المرشد والموجه للمعلمة في الحصة».

 

ودعت الغامدي، المعلمات إلى «رصد وتعبئة المقترحات في نهاية كل درس». وأشارت إلى أن كتاب التربية الأسرية للصف الأول الابتدائي «غني بتعلم بعض السلوكيات التي قد يغفل البيت عن تعليمها للفتاة. ويعالج بعض السلوكيات الخاطئة المنتشرة في المجتمع»، موضحة أن نصاب حصص التربية الأسرية في الصف الأول الابتدائي ثلاث حصص، وحصتان للرابع الابتدائي، وواحدة للأول المتوسط. وذكرت معلمات حضرن البرنامج، أن «منهج التربية الأسرية يتضمن حلقات حوار، تشارك فيها المرشدات، لتلمس مشكلات الطالبات، والاستماع إليها».

 

إلى ذلك، يعتزم قسم الحضانات ورياض الأطفال في مكتب التربية والتعليم في محافظة الخبر، إقامة ملتقى «التوعية والسلامة الشخصية للطفل»، يومي الثلثاء والأربعاء المقبلين، في مدارس السلام الأهلية للبنات. ويهدف الملتقى إلى «تحسين الرعاية والتربية على نحو شامل، وذلك لتوعية المجتمع بأهمية إلحاق الطفل في رياض الأطفال، كبيئة آمنة ومجهزة، يتعلمون فيها ويطورون من قدراتهم ومهاراتهم ومدركاتهم، من طريق اللعب الموجه والهادف».

المصدر: الحياة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.