تسجيل الدخول

لقطاع الاعمال .."مايكروسوفت" تطلق أحدث نسخة من برنامجها "أوفيس 2010"

2010-05-13T23:37:00+03:00
2014-03-09T16:05:32+03:00
محليات
kolalwatn13 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
لقطاع الاعمال .."مايكروسوفت" تطلق أحدث نسخة من برنامجها "أوفيس 2010"
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: أطلقت شركة مايكروسوفت العربية، عبر أول اجتماعاتها الافتراضية في المملكة، الذي أقيم بالتعاون مع شركة ارامكو السعودية، أحدث نسخة

يوفر خاصية التقويم الهجري بما يدعم اعتماد الجهات الحكومية على تقويم أم القرى لتأريخ كافة معاملاتها وأوراقها الرسمية

 

كل الوطن – الرياض: أطلقت شركة مايكروسوفت العربية، عبر أول اجتماعاتها الافتراضية في المملكة، الذي أقيم بالتعاون مع شركة ارامكو السعودية، أحدث نسخة من برنامجها المخصص لقطاع الأعمال، أوفيس 2010 Office، الذي يعد نقلة نوعية هامة في مجال حلول تطبيقات الأعمال، والمصمم ليفتح المجال واسعا أمام الجيل الجديد من برمجيات مايكروسوفت لزيادة القدرات الانتاجية للمنشآت.

 

وشهد حفل الاطلاق تنفيذ أول عملية ربط افتراضي باستخدام تقنية Live Meeting ، لتأتي فعاليات الاطلاق على درجة عالية من التفاعل النوعي ما بين المشاركين  من خلال الدخول إلكترونيا من مكاتبهم لمتابعة فعاليات التدشين، حيث تواجد فريق مايكروسوفت  في “مركز تقنية المستقبلFuture IT Center ” داخل شركة أرامكو والذي دشنته الشركة مؤخرا  في المنطقة الشرقية، فيما تواجد  المشاركين في هذا الاجتماع الافتراضي في كل من الرياض، الخبر وجدة، كما تم فتح باب النقاش حول اسئلة ومداخلات المشاركين.

 

واعتبر سمير نعمان رئيس مايركوسوفت أن أوفيس 2010 “Office مصمم لينتقل بالمفهوم التقليدي للبرامج المستخدمة حاليا في بيئات الاعمال نحو مجالات أوسع من القدرة على تحقيق احتياجات بيئة العمل المرتبطة بمعايير التحكم بالمعلومات، والتي ترتقي بحيوية اداء اجهزة الحاسوب نحو مستويات أعلى من الدقة والمرونة وتنوع الافكار التقنية، مؤكدا ان أوفيس 2010Office يعتبر في طليعة برامج الجيل الجديد المصممة لقطاع الاعمال والذي يقدم تجربة فريد ومستوى اداء أفضل ينعكس على مستوى انتاجية الشركات والمؤسسات والأفراد.

 

وأوضح نعمان أن مايكروسوفت تحقق من خلال اطلاق أوفيس 2010 Office التزامها بتطوير أدوات مساعدة شرائح عملائها على اختلافهم على مواجهة تحديات اعمالهم على نحو فاعل من خلال توفير وسائل جديدة لإدارة المعلومات بما يعزز من كفاءة مراحل العمل على اختلافها، باعتبار ان أوفيس 2010 هو خيار حقيقي لتحديات حقيقية تتجاوز مفهوم إدارة الأعمال التقليدي، حيث تساعد مجموعة تطبيقات البرنامج الجديد فريق عمل الشركات من تحويل البيانات نحو معلومات حيوية يبنى عليها قرارات فاعلة وذات تاثير على كفاءة العمل.

 

من جانبه، اعتبر واين ماير رئيس مجموعة نظم العمل المعلوماتية في شركة مايكروسوفت العربية الذي قدم شرحا متكاملا خلال الاجتماع الافتراضي للمشاركين، أن مايكروسوفت تنطلق في تعاملها مع العالم العربي من قدرتها على تفهم خصوصية مجتمعاته، محققة أدوات تقنية نوعية تعي احتياجات المستخدم وتستجيب لرغباته، وتحرص على التعرف على تجربته مع مختلف برامجها ومنتجاتها التقنية، مشيرا إلى ان مايكروسوفت تتوج هذه العلاقة بدعم منتجاتنا بخاصية اللغة العربية منذ سنوات طويلة، وصولا لأحدث اصداراتنا أوفيس 2010، الذي يجسد مواصلة توجهها نحو توفير برامجها باللغة العربية، بل لتتعداه محققة ميزة مهمة نابعة من خصوصية المجتمع العربي، عبر توفير خاصية التقويم الهجري، والتي جعلت لتحدث تاثيرا إيجابيا على أداء جهات مختلفة عاملة في بلدان الوطن العربي، وخصوصا في المملكة العربية السعودية، حيث تعتمد فيها الجهات الحكومية (تقويم أم القرى) لتأريخ كافة معاملاتها وأوراقها الرسمية.

 

واوضح ماير اصدار أوفيس 2010 الجديد الذي تم طرحه رسميا على الصعيد العالمي، سيوفر ثروة من القدرات تعمل على تمكين المستخدمين من زيادة كفاءة تجربتهم مع أدوات البرنامج، حيث يمثل أوفيس 2010 أقصى حدود حلول التطوير المتكاملة التي تعمل بتناغم ودعم من حزمة من البرمجيات، منها؛ Microsoft SharePoint الذي يعمل على توفير قدرات أغنى من النسخ التي سبق طرحها، تتلاءم وأحدث برامج العملاء وتقنيات الخوادم، لافتا إلى ان هذا المزج ياتي ليعزز من دعم الخوادم لقدرات مستخدمي خدمات الحاسوب والموبايل والمتصفحات وقدرتهم على الاستفادة من خدماتها عن طريق تطبيقات تقنية سهلة ومالوفة، لأن الهدف من استخدام التقنية هو تحسين طرق عمل الأفراد معا بطريقة طبيعية، سواء داخل الحيز الواحد في مؤسساتهم وشركاتهم أو عبر الحدود. 

 

ومع تنامي تبني مفهوم الحوسبة السحابية، كمفهوم عصري، يعتبر الأحدث عالميا، بما يتحيه للمستخدمين من اطلاق لقدراتهم وتوسيع لتوقعاتهم من التقنية وزيادة قدراتهم الجماعية على التواصل والتعاون، أكد ماير أن أوفيس 2010 ياتي من خلال تصميمه ليعكس حاجة منشآت الأعمال لاحكام سيطرتها على البيانات والمعلومات، من خلال توفير أفضل حلول البرمجيات الموجهة للشركات، والتي تعتمد المزج ما بين أدوات أوفيس 2010 وخدمات مفهوم الحوسبة السحابية، مشيرا ان اطلاق أوفيس 2010 وربط خصائصه بالحوسبة السحابية إلا مثال آخر على مواصلة قيامنا بدورنا في تطوير ما تقدمة الحوسبة السحابية من خدمات في مجال زيادة تفاعل مجموعات العمل من المستخدمين فيما بينهم، خصوصا في بيئات عمل المشاريع المتوسطة والصغيرة الحجم. 

 

واعتبر أنس ابو صالح متخصص في مجال تقنية المعلومات في شركة LINKdotNET أن توفر تطبيقات أوفيس 2010 للشركات في قطاع الأعمال مواصلة تحقيق المفهوم العصري في تنفيذ مختلف العمليات التنفيذية والتشغيلية والإدارية المرتبط بأحدث الحلول التقنية الموجهة لقطاع الاعمال بما يدعم استراتيجيات تكوين بيئة عمل رائدة محليا وإقليميا تتوفر فيها كافة معايير ضمان استمرار كفاءة الأداء وتلبية للحاجة لمميزات الدقة والجودة والامان لحماية قاعدة بيانات الشركات ذات الحساسية العالية، مشيرا إلى ان ادخال تطبيقات “أوفيس 2010 Office” المتطورة يسجد مواكبة الشركات المحلية للتقدم التنقي الحاصل عالميا وخصوصا في مجال برمجيات تطوير قطاع الأعمال ذات الحلول المبتكرة، لقدرة برنامج أوفيس 2010 Office على إتاحة سرعة أكبر للمستخدمين على التواصل بشكل اسرع واكثر تفاعلية تتسم بالبساطة لإنجاز المهام اليومية.

 

وأضاف أبو صالح أن هذا الطرح الجديد لأوفيس وشيربوينت 2010 سيمكن مستخدمي برامج مايكروسوفت في منطقة الشرق الاوسط من الاستفادة من قاعدة برمجية قادرة على إيجاد حلول تقنية للمطورين تدعم قدرتهم على توفير ما يريده العميل بسرعة وسهولة، مع ضمان الامان والحماية.ويمثلSharePoint 2010، يمثل حلم حقيقي للمطورين، تمنحهم قاعدة خدمات تقنية غنية تساعدهم في تصميم ما يحتاجه العملاء من خدمات نوعية ومبتكرة، تتيح لهم تصميم نموذج أفضل للاعمال وحلول النشر الالكتروني المناسبة، بسرعة ودقة، فيما يتكامل أوفيس 2010 بفاعلية كبيرة مع SharePoint ليتيح خلق حلول على درجة عالية من الانتاجية، إلى جانب ما يتحيه أيضا لمطوري الحلول البرمجية من إمكانيات بناء تطبيقات تقنية على درجة عالية من السرعة، وذلك لأن أدوات اوفيس وشيربوينت تنسجم مع خصوصية احتياجاتهم.

 

  ويعتبر “مركز تقنية المستقبلFuture IT Center ” الذي يتخذ من شركة ارامكو مقر له، احد ثمار الشراكة النوعية التي تجمع الشركتين، ارامكو ومايكروسوفت، والذي يعتمد مفهوم أهمية تحقيق كافة ادوات التنمية المستدامة المستندة إلى استخدام التقنية في التطوير والتدريب والإعداد للكفاءات المحلية وقدرتها على قيادة المشاريع الاستثمارية النوعية نحو النمو.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.