تسجيل الدخول

ملك الأردن يشارك باجتماعات دولية في لاهاي حول الإرهاب

كل الوطن- فريق التحرير6 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
ملك الأردن يشارك باجتماعات دولية في لاهاي حول الإرهاب

عمان – الأناضول :شارك عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، اليوم الإثنين، باجتماعات “العقبة” الدولية، المنعقدة بمدينة لاهاي بهولندا، لمتابعة بحث وتنسيق الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب.

جاء ذلك في إطار زيارة عمل رسمية غير محددة المدة، بدأها الملك عبد الله، يوم أمس الأحد، إلى هولندا التي تستضيف الاجتماعات بالشراكة مع الأردن.

واجتماعات “العقبة” (نسبة للمدينة الأردنية)، عقدت لأكثر من مرة، وأطلقها عاهل الأردن عام 2015؛ لإدامة التنسيق وتعزيز التعاون بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب وفق نهج شمولي، ومناقشة التحديات الأمنية في عدد من مناطق العالم.

وذكر الديوان الملكي الأردني في بيان، تلقت الأناضول نسخة منه، أن الاجتماع ركزعلى “الجهود الدولية في مكافحة التطرف والإرهاب، وخصوصا تلك المبذولة بهذا الشأن في أوروبا”.

وشهد الاجتماع مشاركة وزراء ومسؤولين سياسيين وأمنيين من العديد من الدول الأوروبية، إضافة إلى مسؤولين وممثلين عن منظمات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، إلى جانب الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وشركاء دوليين آخرين.

ولم يذكر البيان مدة الاجتماعات، لكنها تستمر في العادة ليومين.

وعلى هامش الاجتماعات، عقد الملك عبد الله لقاءات منفصلة مع عدد من رؤساء الوفود المشاركين، وفق المصدر نفسه.

والتقى عاهل الأردن وزير الدولة البريطاني لشؤون أوروبا والأمريكيتين، آلان دنكن، ووزير الشؤون الداخلية البرتغالي إدواردو كابريتا، ونائب الأمين العام لحلف “الناتو”، روز غوتمولر.

وجرى خلال اللقاءات، استعراض مجالات التعاون المشترك، وجهود الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية، إضافة إلى عدد من قضايا المنطقة.

وتعد هولندا الدولة الثانية التي تستضيف اجتماعات العقبة خارج الأردن، بعد أن استضافتها ألبانيا في يونيو/ حزيران الماضي.

وفي الأعوام السابقة، شملت “اجتماعات العقبة” عقد سلسلة لقاءات، بمشاركة رؤساء ومسؤولي عدد من الدول من شرق وغرب إفريقيا وجنوب شرق آسيا والبلقان، إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين من مختلف أنحاء العالم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.