تسجيل الدخول

إطلاق سراح المسيحية آسيا بيبي في باكستان

كل الوطن - فريق التحرير8 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
إطلاق سراح المسيحية آسيا بيبي في باكستان

كل الوطن – الرياض: تم الإفراج عن الباكستانية المسيحية آسيا بيبي التي برئت قبل أسبوع من تهمة التجديف بعد صدور حكم إعدام بحقها وظلت معتقلة رغم ذلك، وفق ما قال محاميها، الأربعاء لوكالة “فرانس برس”.

وكتب المحامي، سيف الملوك، في رسالة إلى الوكالة: “تم الإفراج عنها. قيل لي إنها استقلت طائرة ولكن لا أحد يعلم أين وجهتها”، فيما أوضح مسؤول في مصلحة السجون لـ”فرانس برس” أن الأمر بالإفراج عنها وصل الأربعاء إلى سجن مدينة مولتان (وسط) حيث كانت سجينة.

وبحسب مسؤول ملاحي في مولتان، فإن طائرة صغيرة حطت مساء وبها “بضعة أجانب وباكستانيين”، دون المزيد من التوضيح.

وطالب زوج بيبي، السبت الماضي، اللجوء لأسرته في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا، معللا بالخطر الكبير الذي يتهدد الأسرة في باكستان.

وتشهد باكستان انقساما حادا بشأن قضية بيبي. وبعد تبرئتها شل إسلاميون يطالبون بإعدامها، لثلاثة أيام أبرز محاور السير في البلاد. ودفع ذلك حكومة رئيس الوزراء عمران خان إلى توقيع اتفاق مع الإسلاميين، تعهدت الحكومة، بموجبه، ببدء إجراء لمنع بيبي من مغادرة البلاد وعدم تعطيل طلب مراجعة حكم التبرئة. وانتقد الكثير من الباكستانيين الاتفاق.

وأمس الثلاثاء، صرح سيف الملوك بأنه سيسعى لتأمين منح بيبي حق اللجوء في هولندا.

ونقل موقع NU.nl الإعلامي الهولندي عن المحامي قوله: “أنا بانتظار عرض من الحكومة الهولندية”.

وفي وقت سابق أعلنت عدة أحزاب هولندية أنها ستؤيد منح حق اللجوء المؤقت للباكستانية في حال غادرت باكستان.

من جانبها، قالت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو، الاثنين، إنها “مستعدة لاستضافتها” مع أسرتها في العاصمة الفرنسية.

فيما أعربت إيطاليا، على لسان نائب رئيس وزرائها ووزير الداخلية ماتيو سالفيني، عن استعدادها لمساعدة آسيا بيبي على مغادرة بلادها.

وكان منذ 8 سنوات قد حكم على هذه المرأة الخمسينية بالإعدام لإدانتها بالتجديف إثر خصومة بينها وبين مسلمين.

المصدر: أ ف ب + رويترز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.