تسجيل الدخول

استخدام الجوال نصف ساعة يهدد بالسرطان

2010-05-19T01:48:00+03:00
2014-03-09T16:05:35+03:00
منوعات
kolalwatn19 مايو 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
استخدام الجوال نصف ساعة يهدد بالسرطان
كل الوطن

كل الوطن – يو بي اي: حذّرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة ديلي إكسبريس امس الاثنين من أن الاستخدام الكثيف للهواتف النقالة يعرّض مستخدمه للاصابة بالسرطان

كل الوطن – يو بي اي:  حذّرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة ديلي إكسبريس امس الاثنين من أن الاستخدام الكثيف للهواتف النقالة يعرّض مستخدمه للاصابة بالسرطان

وقالت الدراسة إن استخدام الهاتف النقال نصف ساعة في اليوم يزيد من خطر الاصابة بسرطان الدماغ بمقدار الثلث، مع استمرار عدد مستخدميه بالارتفاع في بريطانيا وخاصة بين الأطفال

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم النقالة بكثافة يواجهون أكثر من غيرهم خطر تطوير الأورام الدبقية الخبيثة، والتي تمثل نصف مجموع حالات الاصابة بأورام الدماغ في المملكة المتحدة

وأضافت الدراسة أن الاستخدام الكثيف للهاتف النقال لا يتجاوز 30 دقيقة في اليوم، مشيرة إلى أن الكثير من الشبان البريطانيين يستعملون هواتفهم النقالة لمدة ساعة أو أكثر كل يوم

واشارت إلى أن الأورام الخبيثة كانت أكثر شيوعاً على الجانب من الرأس، حيث يُستخدم الهاتف النقال

وكان القيميون عن دراسة دولية، طال انتظارها، أنه تعذر عليهم إيجاد أي دليل على ارتباط ارتفاع مخاطر الإصابة بأورام الدماغ باستخدام الهواتف النقالة، لكنها ذكرت ان النتائج التي توصلت إليها ليست قاطعة وثمة حاجة لإجراء مزيد من البحوث

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأميركية ان الدراسة، التي استغرقت قرابة عقد كامل وأجرتها مجموعة تابعة لمنظمة الصحة العالمية، وتنشر نتائجها في “الدورية الدولية لعلم الأوبئة” يوم غد الثلاثاء، تشير إلى ان “التأثيرات المحتملة للاستخدام الكثيف والطويل للهواتف النقالة يتطلب مزيداً من الدراسات”، علماً أن نقاداً يقولون ان عيوباً منهجية شابت الدراسة التي أجريت على فترة طويلة، فيما لم تقدم أية استنتاجات قاطعة ونهائية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.