تسجيل الدخول

خالد بن الوليد بن طلال..أمير التكنولوجيا

كل الوطن - فريق التحرير10 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
خالد بن الوليد بن طلال..أمير التكنولوجيا

كل الوطن – الرياض: يمكن تقسيم مصالح الأمير خالد بفعالية إلى مجالين متميزين. هناك شركة KBW للاستثمارات ، وهي الشركة القابضة التي تتخذ من دبي مقراً لها ، وشركة “الجادة” ، التي تصدرت عناوين الأخبار في جميع أنحاء منطقة الخليج لمشاريعها اللافتة للنظر في الشارقة .

وقد حققت شركة ، KBW Ventures أرباحا وعوائد كبيرة بسبب الاستثمارات في الشركات التي تكتسب زخماً في عدد من القطاعات المختلفة .

وفي هذا السياق يؤكد الأمير خالد أن نمو شركة KBW Ventures ، ساهم في تدعيم فريقها بسبعة مسؤولين تنفيذيين مضيفا”لقد سجلنا بالفعل عوائد جيدة.”

ويتابع “هذا لا يحصل دائما ، ولكن واحدة من الشركات التي استثمرنا فيها ، حصلت على عوائد إضافية بخمس أو ست مرات ، وهو أمر لائق بالنسبة لعالم الاستثمار. لكننا في المراحل الأولى في الوقت الحالي ، ونحن نزرع بذور المكان الذي ستكون فيه الشركة. ”

وتملك KBW Ventures إستراتيجية واضحة من خلال عدد من الشركات لعل أبرزها Geltor ، وهي شركة ناشئة مقرها كاليفورنيا تقوم بتصنيع الكولاجين النباتي. و شركة” برولاكتا” ، وهي شركة علوم حياة تقوم بتطوير تركيبة حليب الثدي البشري للأطفال المبتسرين ،” والتي تقدم منتجاتها ل”20 في المائة من المستشفيات في الولايات المتحدة الآن”.

ثم هناك “Zipline” ، وهي شركة مختصة في خدماة التوصيل بالطائرات بدون طيار التي تنقل حاليًا إمدادات طبية إلى المناطق الريفية في رواندا.

وعن هذه الإستراتيجية يقول الأمير خالد “إن أحد معاييرنا هو أن تكون المشاريع مربحة ، يجب أن يكون لديك منتج فعلي يمكن للناس أن يعتمدو عليه”.

بالإضافة إلى ذلك ، تعتقد شركة KBW Ventures أن لديها القدرة على التأثير في كوكب الأرض بشكل إيجابي في المستقبل ، في حين يقول الأمير خالد “أعتقد أن المنطقة يمكن أن تستفيد من التكنولوجيا المذهلة ، المفكرين المدهشين ورجال الأعمال المدفوعين. اقتصادنا وشعبنا بحاجة إلى أفكار ودماء جديدة ..من المؤكد أننا سنحصل على بعض الأفكار من المنطقة بشكل عام ، ولكن الحصول على بعض التأثير على المستوى الدولي أمر أرغب فيه بشدة”.

المصدر: الرياض بوست

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.