تسجيل الدخول

سر “شخصي” وراء طلب ميلانيا إقالة إحدى مساعدات بولتون!

كل الوطن - فريق التحرير14 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
سر “شخصي” وراء طلب ميلانيا إقالة إحدى مساعدات بولتون!

كشفت وسائل إعلام عن أبعاد خفية شخصية وراء طلب ميلانيا ترامب من زوجها إقالة ميرا ريكارديل، مساعدة مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن فريق سيدة الولايات المتحدة الأولى يشتبه في أن ريكارديل هي مصدر “روايات سلبية” عن ميلانيا ومساعديها، لافتة في الوقت ذاته إلى أن هذه الواقعة تعكس الصراعات داخل الرئاسة الأمريكية.

وكانت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم ميلانيا ترامب قد قالت بلهجة حاسمة عن ميرا ريكارديل مساعدة بولتون “موقفنا هو أنها لم تعد تستحق العمل في البيت الأبيض”.

بالمقابل، نفت الرئاسة الأمريكية إقالة ريكارديل التي روت الصحف الأمريكية أنها تواجه انتقادات من مساعدي السيدة الأولى منذ رحلتها إلى إفريقيا مطلع أكتوبر الماضي.

وفي هذا الشأن، أبلغت مصادر مطلعة صحيفة “وول ستريت جرنال” أن المسألة مرتبطة “بمكان في الطائرة وطلبات استخدام موارد مخصصة لمجلس الأمن القومي”.

وتلفت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن وسائل الإعلام الأمريكية ترى في الجدل بشأن هذه المسؤولة في البيت الأبيض، علامة على الانقسامات بين مختلف التيارات في البيت الأبيض الذي تزدحم فيه الشائعات عن فقد مسؤولين لمناصبهم، منذ قرار إقالة وزير العدل جيف سيشنز مؤخرا.

إلى ذلك، فضّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترك الباب مواربا حول مصير ريكارديل، حيث أجاب أمس بحضورها على سؤال بالخصوص قائلا: “سنتحدث في ذلك لاحقا”.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.