تسجيل الدخول

متحدث الرئاسة التركية يفند مزاعم إسرائيل حول”الدفاع عن النفس”

كل الوطن - فريق التحرير14 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
متحدث الرئاسة التركية يفند مزاعم إسرائيل حول”الدفاع عن النفس”

أنقرة – الأناضول: فند المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، مزاعم الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون في تبريره للتصعيد إزاء غزة بأنه “دفاع عن النفس”.

واستنكر قالن، الثلاثاء، محاولات “نحشون” شرعنة الهجمات الإسرائيلية على الفلسطينيين، بدعوى “إطلاق حماس قذائف صاروخية على مدنيين إسرائيليين”.

وعلق قالن، في تغريدة على “تويتر” على موقف نحشون قائلا إن الهجمات الأخيرة أظهرت مجددا موقف إاسرائيل المتجاهل للقانون ونهجها القمعي والاحتلالي.

وشدد على ضرورة أن توقف إسرائيل فورا هجماتها على غزة، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته ويتحرك سريعا في هذا الإطار.

وحول مزاعم نحشون أن “حماس تطلق قذائف صاروخية على المدنيين الإسرائيليين وأن إسرائيل تدافع عن نفسها”، رد عليه قالن بالقول:”سيد نحشون، أدرك تماما لحقيقة أن الأراضي الفلسطينية تحت الاحتلال الإسرائيلي، لكن المحتلين يطورون مهارات خاصة للتستر على أفعالهم، أليس كذلك؟!”.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ أمس الإثنين، سلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مواقع متفرقة في القطاع، بينها مواقع مدنية أبرزها مقر فضائية “الأقصى”، التابعة لـ”حماس”؛ وهو ما ردت عليه الفصائل الفلسطينية بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بمئات الصواريخ.

ومنذ مساء الأحد، استشهد 14 فلسطينيا، بينهم 7 أشخاص قتلوا عقب تسلل قوة خاصة إسرائيلية، إلى عمق قطاع غزة، فيما استشهد 7 آخرون، جراء الغارات الجوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.